الرئيسية / ساحة رأي / التسامح والسلام وجهان لعملة واحدة.

التسامح والسلام وجهان لعملة واحدة.

بقلمى (مصرى الملاح)
الحياه رسالة لا تخلو من القيم والمبادئ والمعايير التى هى ثوابت تقوم عليها الشعوب والمجتمعات والأمم وتلك الثوابت تترجم فى مفاهيم وقواعد حكيمة لا تتغير ولا تتأثر لمرور الزمان وتغير لمكان بل هى بالفعل بداخلنا بلفطرة والميلاد فمنها ما نود طرحة وهو التسامح والسلام اللذان هما وجهان لعملة واحدة لا يقتسمان أو ينفصلان عن بعضهما البعض بل كل جانب مكمل للأخر فأن التسامح غاية كبرى وثوابت فى الحياه والدين والعمل والسلام رسالة نسعى بمجرد أشعار التسامح تحقيقة على أرض الواقع والحاضر والمستقبل القريب والبعيد المشرق والمعنى الحقيقى لا يتجزأ والحق لا يبدل للباطل أبدا .
إن التسامح والسلام هم مضمون أى غاية ونجاح وعمل نسعى له دوما وننتظر نواتجه فلننظر لحكمة الله عز وجل وهو السلام برحمته دعانا ووصانا بلتسامح فى الحياه بين البشر كما ذكر فى كل الأديان السماوية والمذاهب أن التسامح والعفو والمغفره هم نجاه للنفس والبشرية بأكملها والحق عز وجل يسيرنا ويخيرنا بين السلام والتسامح لننجو لطريق النور أو لطريق الهلاك وظلمة النفس والغير والقرار فى أيدينا ولا لوم وعتاب الا لمن يستحق.
لذالك مضمون المشاعر المقدسة فى حياه الإنسان من الأخلاق والقيم والمبادىء عموما تقوم على أساس قاعدة التسامح والسلام اللذان هما وقود الروح والنفس والجسد فلا يصح الا الحق .
فلا تطالب بحق أو مطلب أو تغير وأنت لا تحمل فى داخلك القوة الحقيقية للتسامح والسلام ولا تسعى لتدين وأقامة العباده والعمل وتفاعل مع المجتمع وبداخلك نبذ لتسامح ونشر السلام فتكن جاهل يتكلم بوعى أحمق يقلل من قيمة نفسه أولاً.
الدين تسامح وليس أجبار والحياه رسالة تسامح وسلام لا تدعوا لتفعيل المشانق والحكم بلهوى تجاه شخص أو موضوع أو شيء ما فأن الحكمة تستلزم التسامح والعقل معا من أجل نشر ثقافة ووعى فى المجتمع.
لا تجبر نفسك وأنت لا تستطيع أن تسامح ولا تطلب العفو وأنت لا تؤمن برسالة السلام فأما أن نسميه إزدواجيه وتناقد جذرى أو فقدان للقيم والمبادئ والأخلاق والوعى والآدراك.
التسامح يقى الإنسان من سرطان الجهل والفقر والتخلف فأن التاريخ ذكر فى قصص الانبياء والمرسلين والعظماء أنهم جعلوا رايات التسامح والسلام غاية للبشرية لذا ظل التاريخ لا ينسب التسامح الا لهم ولنا وعلينا أن نكمل المسيرة والتسامح لننجو لطريق النور والحق أنشروا التسامح والسلام بينكم ترتقوا .

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

الخيانة الزوجية طعنة قاتلة في قلب الأسرة

بقلم.. دعاء سنبل الخيانة الزوجية هي ظاهرة اجتماعيه سلبيه موجوده ومنتشرة في مختلف المجتمعات الانسانيه …

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com