حوادث وقضايا

سقوط تجار لحوم البشر بشبرا

متابعة/عبدالحفيظ موسى
تفاصيل سقوط عصابة الاتجار بالبشر بشبرا الخيمة.. المتهم يستغل حاجة المجنى عليهم للأموال ويحثهم لبيع أعضائهم للتحصل عليها.. يبيع الكلية من 50 إلى 100 ألف جنيه.. النيابة تحبسه 4 أيام وضبط واحضار الطبيب الهارب
إجراء العمليات يتم بالاتفاق مع المستشفيات بعد ظهورها بصفة التبرع
إيواء المجني عليهم بشقة لحين إجراء العملية
انعدام الضمير لدى البعض دفعهم بتخيلهم المريض بتصوير المجتمع وكانه أصبح غابة موحشة يأكل فيها القوي الضعيف، ويسيطر فيها الكبير على الصغير، وذلك لإشباع رغباتهم والدنيئة وسرعة جمع أكبر قدر من المال حتى ولو على حساب غيرهم من البشر ولو باقتطاع أجزاء من أجساد هؤلاء البشر لبيعها في سوق تجارة الأعضاء التى يدعون قانونيتها، إلا أن رجال الشرطة كانوا لهم بالمرصاد، ليوقفوا هذه المهزلة.
وشهدت مدينة شبرا الخيمة، بـمحافظة القليوبية، واقعة تخلى بها طبيب عن قسمه الذى أداه بعد انتهاء فترة دراسته ليبدأ عمله وتقديم كافة أنواع السبل لشفاء المرضي، فقد تجرد عاطل وطبيب من كل معاني الرحمة والإنسانية، وكونوا تشكيلا للإتجار في الأعضاء البشرية نظير مبالغ مالية يتحصل عليها المجني عليه جراء التبرع بأجزاء من جسه مستغلين بهذه العملية الغير قانونية حجة هؤلاء المواطنين إلى أموال.
في البداية وردت معلومات لمباحث القليوبية، بقيام شخصين عاطل، ومدير عيادة أحد الأطباء باستقطاب الأشخاص وحثهم على بيع أعضائهم البشرية “كلى” مقابل مبالغ مالية بعد إجرائهم الفحوصات الطبية وتوثيق الأوراق التى تفيد رغبتهم بالتبرع، وإجراء عملية النقل بإحدى المستشفيات بالقاهرة، على الفور تم تشكيل فريق بحث قاده اللواء هشام سليم مدير إدارة البحث الجنائي، والعميد حازم عزت رئيس مباحث القليوبية، حيث دلت التحريات علي قيام العاطل بإيواء المجنى عليهم بمحل إقامته بقسم أول شبرا الخيمة بالقليوبية لحين الانتهاء من إجراء العمليات.
وتمكن المقدم أحمد عصر رئيس مباحث قسم أول شبرا الخيمة، من ضبط العاطل وبمواجهته اعترف بنشاطه الإجرامي بالاشتراك مع مدير العيادة المذكور “هارب”، جري اتخاذ الإجراءات القانونية وجارى تكثيف الجهود لضبط الهارب وتولت النيابة التحقيق.
وتولت نيابة شبرا الخيمة التحقيق مع المتهم المضبوط، ويدعي “رجب .ج”، خلال التحقيقات، مؤكدا أنه يعمل مع طبيب بأحد المستشفيات، وبدأ في استقطاب مواطنين من مدينة شبرا الخيمة ومدن القاهرة الكبري، حيث كان يتم اختيار هؤلاء المواطنين من خلال بحث حاجتهم لتلك الأموال، موضحا “كنت أتعرف على بعضهم من خلال أقاربي، وكنت أتفق معهم على بيع الكلي بمبالغ تبدأ من 50 إلى 100 الف جنيه، وذلك حسب الحالة الجسدية والصحية للمواطن”.
وأوضح المتهم خلال التحقيقات، أنه بعد إقناع المواطن بعملية بيع الأعضاء للتحصل على مبالغ مالية كبيرة كي يستفيدوا منها، يتم التنسيق لإخبار ذويهم بأنه لديه أي عمل خارج المدينة حتى لا ينتابهم القلق عليه، ثم يتم إيواء المجنى عليهم بشقة بشبرا الخيمة لحين تحديد ميعاد العملية، بعد إجراء كافة التحاليل الطبية له، إلى جانب توثيق الأوراق التي تفيد تبرعهم، على أن تظهر العملية بالصفة القانونية، وحتي لا يعلم أحد بحقيقة ما يتم.
وتابع المتهم خلال التحقيقات، أن الطبيب الهارب هو المسؤول عن تحدد مكان إجراء العملية سواء بأحد المستشفيات أو مركز طبي بمعرفته، حتى يسهل جميع الإجراءات.
ومن جانبها قررت نيابة قسم أول شبرا الخيمة، حبس المتهم الأول 4 أيام علي ذمة التحقيقات وسرعة ضبط وإحضار الطبيب الهارب وباقي اعضاء التشكيل العصابي.
وكان قد تلقي اللواء طارق عجيز مدير أمن القليوبية إخطارا من العقيد أحمد الخولي بورود معلومات بشأن قيام شخصين عاطل، ومدير عيادة أحد الأطباء باستقطاب الأشخاص وحثهم على بيع أعضائهم البشرية “كلى” مقابل مبالغ مالية بعد إجرائهم الفحوصات الطبية وتوثيق الأوراق التى تفيد رغبتهم بالتبرع، وإجراء عملية النقل بإحدى المستشفيات.
وتشكل فريق بحث قاده اللواء هشام سليم مدير إدارة البحث الجنائي، والعميد حازم عزت رئيس مباحث القليوبية، حيث دلت التحريات على قيام العاطل بإيواء المجنى عليهم بمحل إقامته بقسم أول شبرا الخيمة بالقليوبية لحين الانتهاء من إجراء العمليات.
تمكن المقدم أحمد عصر رئيس مباحث قسم أول شبرا الخيمة، من ضبط العاطل وبمواجهته اعترف بنشاطه الإجرامي بالاشتراك مع مدير العيادة المذكور “هارب” جري اتخاذ الإجراءات القانونية وجارى تكثيف الجهود لضبط الهارب وتولت النيابة التحقيق.
زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق