حوادث وقضايا

مباحث الأداب تضبط طالباتٍ وفتياتٍ من حلوان والمعادى وشبرا..

قصة شقة مدينة نصر المخصصة لـ«الجنس الحرام».

متابعة/ عبدالحفيظ موسى
كشف رجال حماية الآداب بالقاهرة لغز تردد عدد من الرجال على أحد النوادي الصحية بشارع عباس العقاد بمدينة نصر؛ وتبين أن السبب هو ممارسة الجنس الحرام مع النسوة الساقطات.

وردت معلومات إلى الإدارة العامة لحماية الآداب بالقاهرة، بقيادة العميد حمدي النهري، من أحد المصادر السرية تفيد قيام سيدة تدعى «جنى» بإدارة شقة كائنة في شارع عباس العقاد أعلى مطعم أمريكي شهير، بدائرة قسم شرطة مدينة نصر أول، للأعمال المنافية للآداب تحت ستار نادي صحي «للمساج والتدليك» لأجساد الرجال راغبي المتعة الجنسية المحرمة بمقابل مادي.

وبعرض تلك المعلومات على الإدارة العامة لمباحث القاهرة القاهرة بقيادة اللواء نبيل سليم، ونوابه اللواءات حازم البدوي، وحسام عبد العزيز، واللواء محمد يوسف، رئيس المباحث الجنائية بالقاهرة، كلف العقيد طاهر إخلاص، رئيس قسم التحريات بإدارة حماية الأداب بالقاهرة، بإجراء التحريات السرية، والتي توصلت إلى إن المُتحرى عنها تدعى «رحاب. ا. ا. ف» 39 سنة، الشهيرة بـ«جنى».

وأكدت التحريات، أنها تُدير تلك الشقة للأعمال المنافية للآداب وتسهل دعارة النسوة الساقطات اللاتى يعملن تحت ستار مدربات مساج بالنادي الصحي وعرضهن على الرجال راغبي المتعة الجنسية الحرام.

وأضافت أن «جنى» تقوم باقتسام المبالغ المالية التي تتحصل عليها من راغبي المتعة الجنسية مع النسوة الساقطات، وتبين أنه سبق اتهامها في العديد من قضايا الآداب.

وبعرض تلك المعلومات على رئيس نيابة مدينة نصر أول، أذن بضبط وتفتيش المُتحرى عنها وكذلك ضبط النسوة الساقطات المتواجدات داخل الشقة، وأي ممنوعات تظهر داخل الشقة أثناء عملية الضبط والتفتيش.

وتنفيذًا لإذن النيابة العامة، توجه العقيد طاهر إخلاص، وبرفقته قوة من رجال الشرطة السريين.

وبإجراء التحريات الفورية، أكدت تواجد العديد من النسوة الساقطات داخل الشقة، وأثناء مراقبة الشقة بطريقة خفية من قِبل رجال مباحث الآداب، شاهدوا أحد الأشخاص يقوم بالدخول إلى الشقة وهو ليس من سكان العقار، ثم قام آخر بالدخول لنفس الشقة.

وبمداهمة الشقة تم ضبط الشخصين أثناء ممارسة الجنس مع فتاتين، وعليه تم ضبطهم جميعًا والتحفظ على الملابس الداخلية؛ لإثبات واقعة التلبس كما تم السماح للسيدتين والرجلين بارتداء ملابسهم الخارجية بـ«المقلوب».

وتبين أن الفتاة الأولى تدعى «فاطمة. م. ع» 25 سنة، حاصلة على ليسانس حقوق، والثانية «وسام. ا. ا» 21 سنة، طالبة بكلية الهندسة، كما تم ضبط كل من «نورهان، أصالة، أسماء، إيمان، سارة، دنيا، آمنة، جهاد» المقيمين بمناطق «المعادي، طرة، حلوان، شبرا، العمرانية، العبور، دار السلام».

واعترفت «فاطمة» أنها تتردد على النادي لممارسة الجنس مع الرجال راغبي المتعة الحرام، وأضافت أنها اعتادت ممارسة الجنس مع الرجال بدون تمميز عن طريق «مدام جنى» ومعاونتها «أشجان. ط. ح» التي تقوم بترتيب اللقاءات الجنسية داخل النادي الصحي.

وأشارت إلى وجود شخص يدعى «أيمن. ح» يقوم بمساعدتها في إدارة النادي الصحي، وأن «جنى» تقتسم تلك المتحصلات المالية بالمناصفة.

وتبين أن «مدام جنى» غير موجودة بـ«الوكر»، وبعرض المتهمين جميعًا على النيابة العامة، تقرر حبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيق، وضبط وإحضار المدعوة «جنى».

وعليه كثف العقيد طاهر إخلاص، التحريات التي توصلت إلى اختباء «جنى» بإحدى الشقق المملوكة لها بدائرة قسم شرطة مصر القديمة، فتوجه لمسكنها وتمكن من ضبطها، وعثر معها على مبلغ مالي قدره نصف مليون جنيه، إلى جانب بعض الأوراق التي تدل على وجود أرصدة لها بعدد من البنوك تقدر بملايين الجنيهات، وأوراق أخرى كشفت امتلاكها العديد من الشقق والفيلات السكينة، وأقرت بأنها حصيلة مجال الدعارة خلال أكثر من عشر سنوات.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق