ساحة رأي

رواد يصنعون المجد المزيف.رواد يصنعون المجد المزيف

بقلمي(مصرى الملاح)
الكلمة وسطورها ترجمة لنوايا البشر وتفسير معانى الحياه بكل ما فيها من رسائل وحقائق فأما أن تكون الكلمة سيف ينصر الحق والمظلوم وتساعد على تحقيق العدالة أو سلاح يدمر العقول وينقص من الوعى ما لا نراه فشتان بين الحق والباطل لا يجتمعان أبدا ولكن يظل فى صراع ليوم الدين والكلمات ومعانى سطورها هى التى ترسم حدود الأوطان وتعلو الأمم للعلم والثقافة عندما يتمسكون بكلمة الحق والعدل والمساواة وليس الباطل والأفتراء على الغير دون وجه حق مشروع .
أن القلم هو صاحب الكلمة بسطور يكتبها الإنسان ليحقق غاية الفكر والتنوير والتقدم والازدهار وليس لقتل الوعى والعقول لتدمير الوطن فلقلم أمانة لمن يحمله وسلاح لمن يتقنه والنوايا تكشف القلوب ويلاحقها الحديث والحوار مما يشكل لنا الحديث والمناقشات والمدونات عبر شاشات التلفاز والسوشيال مديا ونبض الشارع أولها فنرى ممن ينتظرون ويعقلون قبل الكلام لأنهم يتقون الله عز وجل قبل البشر ونجد الأغلبية ممن يسمون بمرتزقه الكلام والحديث عن الكلام فجعلوا من جهلم حكماء وفلاسفة ومحللون يحكمون على الغير بحق ودون حق أو يهاجمون الغير دون حق وأثبات وأعطوا لنفسهم حصانة دون توقف أو خوف بتصرفاتهم الشنعاء فلذالك نرى من رواد يصنعون المجد المزيف بخطاب أحمق مدلس ومختذل معانيه أو جهلاء وضعوا أنفسهم منزلة عالية من المفكرين والمبدعين وهم لا يفقهون الحقيقة والجهل مصدر تفكيرهم ولهذا السبب الرئيسى لنجاح خطط العدو فى غزو فكر هذا المجتمع الفقير معنويا ولكنة يمتلك أقوى العقول ولكنها غير موجهه لطريق النور والحق والفلاح.
وليس ذالك بأن التكنولوچيا ووسائل الرفاهية تمنع أو نتجنب أستخدامها لا ولكن نحن مجتمعات نقلد الغير ونذيد من حد التعبير والإستخدام وأخطر ما فينا وأغلبنا هو عدم تقبل لغة الحوار والنقاش والفهم بصرف النظر عن مستوى فكر المجتمع والطبقية لأن هناك جاهل لا يقرأ ولكن وعيه للحياه بمثابه عالم ونرى النقيض والجانب المخزى علماء وحكماء ولكن يفتقرون نعمة العقل والوعى والآدراك.
أن القلم والكلمه عبارة عن سطور أما تترجم لمعانى ترفع من الإنسان والبشرية وتحقق الحلم الضائع وتغنى العقل أو نراها سيف يحطم الحق وينصر الباطل والظالم وعندها لا نرى الا مجتمع مصاب بتطرف والفساد والإرهاب الفكرى ونعيش فى العنصرية والكره والدمار وتحولنا من وطن إلى غابه .

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق