تاريخ وذكريات

نادية الجندي تستولى على أموال عماد حمدي ويموت مفلسا

كتب حاتم الوردانى

نقلاً عن مجلة ( الوقائع المصرية ) في عام 1973 طلبت نادية الجندي من زوجها النجم ( عماد حمدي ) انتاج فيلم لها مثلما انتج لزوجته شادية فيلمين .. وافق النجم الكبير و أنتج لها فيلم ( بمبة كشر ) و قد وضع فيه كل امواله .. لم يكتفي بذلك ، بل كتب الفيلم باسم نادية الجندي كمنتجة للفيلم و وعدها ايضاً ان يعطيها نسبة من الربح غير اجرها على اعتبارها زوجته.

لكن حدث ما لم يتوقعه النجم الكبير ، فبعد عرض الفيلم قامت نادية بالاستيلاء على ايرادات الفيلم كلها بمفردها وأودعتها في حسابها و طلبت الطلاق و طردته من منزله.

غادر عماد حمدي منزله و اتجه الى منزل أخيه التوأم عبدالرحمن .. من بعدها بدأت حياة عماد حمدي في التدهور والسوء اثر الصدمة التي تعرض لها نتيجة فقد جميع امواله مرة واحدة.

وزاد من اكتئابه رحيل اخيه التوأم فاشتد به المرض وفقد بصره ومات مكتئباً وحيداً مفلساً

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق