محافظات

تكريم حفظة القرآن الكريم بدورة النور

كتب / رمضان الفيومي

نظمت دار النور القرآنية باطسا وحلفا حفلاً تكريمياً باختتام الدورة القرآنية
المكثفة الأولى الذي إحتضنها مركز شباب حلفا برئاسة سمير رضوان رئيس مجلس الإدارة .
والذي أكد أن عدد المشاركين في الدورة بلغ عددهم 113 طالباً وطالبة
موزعه علي اطسا وقرية حلفا ( 33 طالبا وطالبة ختموا القرآن كاملا )
( 15 طالبا وطالبة نصف القرآن ) ( 22 طالب وطالبة ربع القرآن) ( 31 طالب وطالبة ثلاثة أجزاء( .
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏حشد‏‏‏حضر الحفل الاستاذ مصطفي خليل مدير عام إدارة طامية التعليمية
وأحمد عبد الهادي نقيب معلمي اطسا وأحمد سليمان المشرف العام لدورة النور القرآنية
وأحمد عيد مدير فرع الجعافرة ورجب نشأت المدير الإداري
واسمهان جابر مديرة الدورة وعدد غفير من أولياء الأمور بدأ الحفل بتلاوة آيات الذكر الحكيم
وبعدها كلمة للأستاذ مصطفي خليل قال خلالها : “أن الجميع لا يخفى عليهم فضلُ تعلُّم القرآن وتعليمه, وأثر الاعتصام والتمسُّك به فهو منهجُ المسلمين في كلّ زمانٍ ومكان، وسرُّ سعادتهم في الدنيا والآخرة, ومعجزةُ نبيّهمُ الخالدةُ إلى قيام الساعة داعياً الجميع إلى العناية بهذا الكتاب وتلاوته آناء الليل وأطراف النهار وتدبُّره, وأحثّ أولياء الامور على تشجيع أبنائهم وبناتهم على الالتحاق بحلق الدورة “. ووجه خليل الشكر لكل القائمين علي الحفل والمحفظين والإداريين
وقال أحمد عبدالهادي : إنّ عليكم أيها الأبناء واجباً عظيماً تجاه دينكُم ثم وطنكم, فحافظ القرآن لا بدّ أن يكون قُدوةً فاعلةً, وأن يتخلّق بأخلاق القرآن, وبسيرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم حتى يكون نافعاً لدينه ووطنه ومجتمعه, وهنيئاً لكم ما أنعم الله به عليكم من حفظ كتابه وترتيل آياته، وهنيئاً لآبائكم وأمهاتكم ومعلميكم، وهنيئاً لنا جميعاً فأنتم أبناؤنا البررة، وأُوصيكم بالوسطية والاعتدال فالوسطية هي الصفة التي أرادها الله لهذه الأمة وخصها بها.

وأكد سمير رضوان بأنّ جهود الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم وبرامجها وعملها الدؤوب لتحقيق رسالتها السامية؛ تستحقُّ المزيد من الدّعم والمساندة والتأييد، كما أنّ مبادرة أهل الخير والمحسنين لرعاية هذه الجهود تستحقُّ الشكر والثناء والدعاء للعلّي القدير أن يجزل لأصحابها الأجر والثواب. وشكر رضوان في ختام كلمته جميع القائمين على هذه الجمعية المباركة
وعلى رأسهم فضيلة الشيخ أحمد سليمان والشيخ رجب نشأت والشيخ أحمد عيد والأستاذ محمد سيد مهدي وأعضاء مجلس الإدارة وجميع العاملين بها، سائلين المولى القدير أن يُديم على مصرنا الحبيبة نعمة الأمن والأمان الجدير بالذكر أن هذه المراكز تسعى لتخريج جيل حافظاً لكتاب الله وداعياً له .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق