الرئيسية / حوار وفضائيات / ” الدمرداش مكى ” يفتح النار على المسؤلين بالبدارى بكلماته المزعجة 

” الدمرداش مكى ” يفتح النار على المسؤلين بالبدارى بكلماته المزعجة 

كتبت / ريهام الشويخ
حالة من الاستياء والغضب الشديد بين أهالى مركز” البدارى ” بمحافظة أسيوط ،بعد أن فشل جميع المسئولين فى ايجاد حل للمشكلات المتعدده بالمركز واهم تلك هذه المشكلات التى يعانى منها الاهالى والتى يمكن ان تسبب خطرا شديدا على اهالى البدارى من الناحيه الصحيه وهى :
1_ مشكله الصرف الصحى 
المشكله التى تُعد من أكبر المشكلات التى يُعانى منها أهالى المدينة ، فبعد أكثر من 17 عاما من البدء فى تنفيذ المشروع لا جديد حتى الان ، كما تركت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسيوط العمل بالمشروع منذ حوالى 5 سنوات ، كما عقد المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط مع أهالى مركز البدارى لقاء جماهيرى فى منتصف ابريل 2015
والذى أكد من خلاله أن محطات الرفع جاهزة وسيتم العمل بالمحطة الغربية خلال شهر من التاريخ المذكوراعلاه ،وبعد مرور عامين ونصف لم يتم تنفيذ أدنى شئ مما وعد به السيد المحافظ .
مما أثار غضب الأهالى لعدم تنفيذ الوعود وتقاعس المسؤلين عن تلبية مطالبهم مما ادى إلى أنتشار الأوبئة والأمراض والحشرات الضارة نتيجة استغلال الأهالى المواسير الممدودة أمام منازلهم وقيامهم بالتوصيل من تلقاء أنفسهم ، وذلك لعدم جاهزية المشروع للتشغيل ، وحدوث الفيضانات فى بعض الشوارع ،كما ناشد أهالى مركز ” البدارى ” السيد المحافظ والسادة النواب بسرعة التحرك وانهاء المشروعات الخدمية أسوة بما يقوم به الرئيس عبدالفتاح السيسى، قائلين “أغيثونا …أغيثونا ، ولن يقتصر الأمر على ذلك الى أنه تم تغريم الأهالى الذين استخدموا الصرف الصحى قبل الانتهاء منه فى حين أنه لم يتم محاسبة المسؤلين على التقاعس فى العمل وعدم التزام السيد المحافظ بالمواعيد التى تم تحديدها اكثر من مرة .
ومن جانبه كشف مصدر – رفض ذكر اسمه – أن محطة رفع منطقة ” البدارى ” الغربية الواقعة بجوار كوبرى الرى ،يوجد بها مخالفات متعددة منذ انشائها ، مشيرا أن المحطة في حالة تشغيلها لا تقوى على رفع الغائط وانما تقتصر على رفع المياه فقط وذلك بسبب قصور فنى في انشائها ،مما يهدر ملايين الجنيهات ،مطالبا بمحاسبة المسؤولين عن ذلك التقصير.
2_ مستشفى ساحل سليم والبدارى العام الداخل والخارج مفقود والمسؤلين فى اجازة بلا عودة
مستشفي البداري وساحل سليم ينقصهم الكثير والكثير من المقومات الاساسية لتقديم خدمات افضل للمواطن الكادح مثل الكوادر الطبية والاجهزة الطبيه وتدني فى الخدمات ونقص الادوية الخ …
وسوف يظل الوضع قائم في ظل غياب الجهات المعنية بالرقابة على هذه المستشفيات اما عن الساده النواب تقدموا مشكورين بشكاوى للحصول على ما يلزم هذه المستشفيات من نقص فى الخدمات والادويه والكوادر الطبية ولكن كما هو فى واقع الحال لا يوجد اى حلول جزرية وسريعة على ارض الواقع وكالمعتاد نستمع الى الكثير والكثير من الوعود التى لا وجود لها على ارض الواقع .
3_ كوبرى ” وادى الشيح ” وعدم الالتزام بيعاد الانتهاء 
كوبري ” وادي الشيح ” الذى يتم العمل به ببطئ شديد جدااا لان الشركة المنفذه غير ملتزمة بجدول زمني للإنتهاء منه في موعده المحدد إلى أييييييين .
4_ عدم الالتزام بالتطهير السنوى للترع والمصارف 
من المفترض خضوع الترع والمصارف للتطهير سنوياً عن طريق المحافظة لمناقصة تتقدم لها شركات المقاولات عن طريق كراسات الشروط التي تتقدم بها ويتم تحصيل حسابها النقدي من ميزانية المحافظة وما يحدث علي أرض الواقع ما هو إلا عطف وإحسان من المجلس المحلي التابع للمركز عن طريق معداته وفى حدود امكانياتة المتاحه لديه اما عن الجهات المعنيه بذلك لا تبالى على الاطلاق .
كما تقدم اصحاب الاراضى بجزيره” اولاد مكى” القبليه التابعه لمركز ومدينه ” البدارى ” بشكاوى الى مسؤلى الرى من عدم الاهتمام بتطهير المسرب الوحيد الذى يتم من خلاله رى مئات الافدنه وبالطبع بسبب الاهمال وتقاعس مسؤلى الرى بالمركز؛ نتج عن ذلك تكاثر الحشائش داخل المسرب مما ادى الى ردم جزئ كبير منه حتى اصبحت اراضيهم الزراعيه عرضه للبوار.
وكالمعتاد يوجد غياب تام من المسؤلين وعدم الاهتمام بالشكاوى المقدمه ومن ناحيه اخرى الساده النواب لا يبالون لمشاكل اهالى الدائره حتى اصبح الاهمال والتقاعس عن العمل المنوط بهم الذى يبدو انه وصل الى مستوى العاده لديهم .
5_ غياب الرقابه فى الصيانه السنويه للعبارات النهرية 
منذ قرابة عشرين يوماً تعطلت عباره ” القدس ” النهرية بمركز البدارى قريه ” الهمامية ” مما اثار غضب الجميع لحدوث
شلل تام فى التنقلات بين المراكز وايضا صعوبه شديدة فى ذهاب واياب الموظفين للعمل والطلبه الى المدارس وتضرر الطلبة المقيمين فى الجزيرة والتى تقع مدارسهم فى الناحية الغربية للمركز وبناءا على ذلك تقدم المواطنين بالكثير من الشكاوى للسادة النواب والمسؤلين لسرعة حل المشكلة والنظر اليهم بعين الرحمة وبعد معاناه استغرقت 15 يوماً تم توفير عبارة اخرى وتسمى بعبارة ” العارف ” النهرية والتى تعطلت من اول يوم من وصولها لوجود اعطال كثيرة بها وظلت المشكلة قائمة والرجوع مرة اخرى لنقطة الصفر والاستمرار فى الشكاوى لعلى يستجيب احد المسؤلين والعمل على حل المشكلة وطرح حلول كثيرة من قبل المواطنين للمسؤلين لتسهيل لتسهيل القيام بحل المشكلة .
المشكله التى عجز عن حلها الجميع او بمعنى اوضح تقاعس الجميع عن ايجاد حل سريع وفورى لها بينما مجلس محلي مركز “طما” التابع لمحافظة سهاج أستطاع حلها وبكل سهولة ومحطة مياه نجوع المعادي لم تفتح بسبب رفض الري والصرف لها وااسفااااه ….
6_ نقص الخدمات بقرية ” النواورة ” 
قرية النواوره مركز “البدارى” بمحافظة اسيوط وتعتبر قرية النواوره من اهم واكبر قري المركز يبلغ عدد سكانها حوالي 62 الف نسمه تعانى من نقص الخدمات العامة وتلوث مياه الشرب وانتشار القمامة .
الوحده الصحية بالنواورة بدون طبيب وتغلق ابوابها من العاشرة مساء حتي الثامنه صباحا كما يشكو المواطنين بالقريه من تلوث مياه الشرب وسط تقاعس المسئولين وكالمعتاد شكاوى من قبل المواطنين والمسؤلين لا وجود لهم على الاطلاق .
واكد احد المواطنين الموجودين بالقريه ان
محطة المياه الجوفيه بالنواوره غير صالحه للاستخدام بسبب ملوحة المياه كما تنتشر القمامه بالقريه وخاصة بالترع والمصارف الموجوده بالقريه ولاننسي التعديات علي الطرق وعدم وصول الصرف الصحي الي القريه والكثير من المشاكل
اصبحنا نتوسل ونستعطف المسؤلين للقيام بعملهم المنوط بهم لكى الله يامصر ……
وناتى” للقشة التى قسمت ظهر البعير “
“الدمرداش مكى ” طوق النجاة الذى طال انتظارة
” مكى ” ابن مركز ” البدارى ” يثير انتباه المسؤلين بكلماته المثيرة والتى تحمل اوجاع ابناء البدارى وما يحملونه من مشكلات الكلمات التى اثاره غضب كثيرين من المسؤلين وكانهم كانو فى انتظار من يقف امامهم ليصحو من غفوه ضمائرهم النائمة ويفرو مسرعين لإيجاد حل فورى وسريع ليصمت “مكى ” عن كشف تقاعسهم واهمالهم بالمركز والمشاكل التى تمس ابناء البدارى حتى لا يثير انتباه اخرين .
ناشد ” مكى ” من خلال السوشيال ميديا المسؤلين والساده النواب وسلط الضوء على المشكلات التى تواجه اهالى المركز لعلى يجد من يرى ويسمع ملتمس العذر من الجميع قائلا …
(ألتمس العذر لصارحتي المزعجة) 
السادة أهالي البداري وساحل سليم
أولا / نعاني من الصرف الصحي ولاكن لماذا حتي اللحظة لم يتم الإنتهاء منه دعوني أقول لكم دون أدني تردد لو فأر حفر نفق من البداري.إلي الساحل لكان قد أنتهي منه خلال السنوات الآخيرة مقارنة بفترة العمل التي تقوم بها الشركة المنفذه لهذا المشروع ولاكن بسبب عدم الرقابة وغياب المسؤلين حتي اللحظة لم ولن ينتهي في ظل الظروف الحالية .
ثانيا / مستشفي البداري والساحل ينقصهم الأطباء والتجهيزات الطبيه نعم يشتكي الأهالي من تدني الخدمات نعم وسوف يظل الوضع قائم في ظل غياب المحافظ ووكيل وزارة الصحه وتجاهل النواب لمطالب مديري المستشفيات وأنني علي علم بالمطالب التي تقدموا بها للنائبان للحصول علي المستلزمات الناقصه وحتي الآن لم يرد عليهم أحد.
ثالثا / كوبري وادي الشيح حيث نستطيع وصف العمل به بالسنتيمتر لان الشركة المنفذه غير ملتزمة بجدول زمني للإنتهاء منه في موعده المحدد.
رابعا / مشاكل الري وعدم تنظيف الترع والمصارف الحقيقه تخضع هذه الترع عن طريق المحافظة سنوايا لمناقصة تتقدم لها شركات المقاولات عن طريق كرسات الشروط التي تتقدم بها ويتم تحصيل حسابها النقدي من ميزانية المحافظة وما يحدث علي أرض الواقع ما هو إلا عطف ومن من مجلس محلي المدينة عن طريق معداته .
حتي توفير عباره نهريه لم يستطيع حلها علما بأن هذه العبارات تخضع سنويا للصيانة ويبدو لم يحدث ذلك هذا العام لغياب الرقابة بينما مجلس محلي طما أستطاع حلها ومحطة مياه نجوع المعادي لم تفتح بسبب رفض الري الصرف لها كان يجب التقدم بطلب سؤال عاجل وأتهام الشركة المنفذه لإهدار المال العام لانها حتي اللحظة تخطة الخمسة مليون جنية ولم تفتح وما زال الأهالي في المعاناه .
خامسا / والأهم حق الأهالي ضاع بين المسؤلين المتقاعصين عن عملهم ونائبي الدائرة الغير مدركين حجمهم ويحدث في الدوائر المجاوره وأذكر بالأسم طما مثل بناء مدارس وأحلال وتجديد مستشفي طما بالكامل ويتحمل الأهالي جزء من ذلك جراء سؤ أختيارهم للنواب .
سادساً / المواطن في البداري أرخص من الأسفلت يطالب أهالي الهمامية بمطب صناعي حفاظا علي الأرواح التي تموت بسبب سرعة السائقين منددين بذلك ومطالبين بحقوقهم المشروعه لقد وضعت الدولة المسؤلين في خدمة المواطن وليس المواطن من أجل المسؤلين تزهق روحه .
وأخيرا ما يحدث ليس حل جذري للمشاكل ولاكن وضع حلول أصفها ” بالمسكنات ” وما خفيا كان أعظم .
نحتاج لمن يشعر بالمواطن الكادح ويعمل علي حل المشكلات كنت وسأظل ألتمس عون الله …..
ومن هنا يستجيب المسؤلين ” لمكى ” وبعض مطالب اهل ” البدارى” والعمل على قدماً وساق وإيجاد الحلول التى طال انتظارها علما بان هذه المشكلات تحدثنا عنها كثيرا لايجاد حلول لها من خلال الجرائد والسوشيال ميديا ولن يستجيب احد .
ومن هنا اتسائل وبكل اسف هل يوجد فى كل انحاء مصر ” مكى ” أخر لكى ينهض بأهل مركزه الى الامام ام سنظل طيلة الوقت نعانى ونناشد المسؤلين ونستعطفهم وفى النهاية لن ولم يستجيب لنا احد لكى الله يامصر….
واخيرا احب ان اختم حديثى بقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما قال ” لو عثرت دابة في العراق لخشيت أن يسألني الله عنها , لما لم تصلح لها الطريق يا عمر ” فايقظو الضمائر الغافلة

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

دكتور حاتم نعمان أطالب الشعب بدعم الرئيس والجيش والشرطة ويناير مؤامرة متكاملة الأركان

 كتب محمود كمال قال الدكتور حاتم نعمان رئيس الجبهة الوطنية العربية أن كلمة الرئيس السيسي …

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com