موضوعات قد تعجبك

” ماستر يتألق في ختام الملتقى الأول لذوي الإحتياجات الخاصة بجامعة المنصورة “

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏15‏ شخصًا‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏14‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏كتبت: ماريهان فاتح

نظم فريق ماستر تيم بالتعاون مع لجنة التواصل الطلابي بجامعة المنصورة فاعليات اليوم الثالث لختام الملتقي الأول لذوي الإحتياجات الخاصة تحت رعاية الأستاذ الدكتور محمد حسن القناوي رئيس جامعة المنصورة و في حضور كلاً من الأستاذ الدكتور أشرف عبد الباسط نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم و الطلاب و تحت إشراف الأستاذ الدكتور محمد السعيد عميد كلية الهندسة و الأستاذ الدكتور هشام عرفات وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب و الأستاذ الدكتور أحمد أنور العدل مسؤول التواصل الطلابي بجامعة المنصورة.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏13‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أحذية‏‏‏‏و ذلك إيماناً وتقديراً منهم بهؤلاء الأشخاص أصحاب القدرات الفائقة التي يمتلكوا الكثير و الكثير و سعياً علي توفير كل الظروف لتمكينهم من التواصل و الإندماج بشكل كامل مع المجتمع لأن لا أحد يستطيع أن يلغي أو ينكر تواجدهم الفعال في المجتمع رغم نظرات العطف تارة ونظرات النقص تارة التي يتعرضون لها من قبل بعض الأفراد المعاقين فكرياً لأن الإعاقة لم تكن يوماً إعاقة جسد إنما الإعاقة الحقيقة هي إعاقة فكر وعقل.
هؤلاء الأشخاص يتعايشون بيننا يتنفسون هوائنا كبروا و أحلامهم تنمو وتكبر يوماً ورا يوماً معهم أملين فقط ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏11‏ شخصًا‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏العيش حياة طبيعية كحياة الأسوياء منا.
و من أبرز هذه الشخصيات التي شاركت في اليوم الثالث من الملتقي المهندس “مينا ميشيل” المدرس المساعد بقسم العمارة بكلية الهندسة الذي تفوق و حصل علي درجة علمية رفيعة من ألمانيا رغم كونه ” كفيفاً ” وقد قام بإدارة مناقشة تحت عنوان “جامعة المنصورة تسع الجميع”.
و “إسراء أحمد” صاحبة الروح الحلوة بالرغم من إحتياجاتها الخاصة ولكنها لم تعطي هذه الظروف مساحة كبيرة من حياتها وإستطاعت أن تستكمل حياتها ودراساتها بالجامعة بل و أصبحت قدوة للأسوياء منا في بث الطاقة الإيجابية والإبتسامة والتمسك بالأمل واليقين بالله في جميع المجتمعات.
و “سارة الجوهري” المترجمة الأولي للغة الإشارة في مجتمعنا والتي تعمل جاهدة علي مساندة هؤلاء الأشخاص بالوقت و الجهد و التي تهدف إلي جعل الكثير من أفراد المجتمع لهم القدرة علي الإندماج والتواصل مع هؤلاء المميزين أصحاب القدرات الفائقة في مجتمعنا.
وقد نري أن لهم بعض إحتياجاتهم الخاصة لنقص ما له حكمة من الله عزوجل ولا أحد منهم ينكر ذلك؛ ولكن هم يؤمنوا إذا كان الله قد أعمى أبصارهم فسبحان من جعل قلوبهم مبصرة، وإن أخرس لسانهم فسبحان من أنطق عقولهم بسخاء المقدرة على إثبات الذات، وإن كانت خطواتهم أسيرة ومقعدة فسبحان من أنار بصيرتهم وجعل مسيرتهم تزخر بالإصرار على مسير العقل.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق