أخبار عاجلة
الرئيسية / الدين والحياة / تاريخ الأزهر المجدد

تاريخ الأزهر المجدد

لا يتوفر نص بديل تلقائي.بقلم/ محمد مأمون ليله
قام شيوخ الأزهر على المحتل الفرنسي بجهاد محمود مع الشعب حتى أجلوه، واستفاد من دار العلم التي جعلوها منافسا له؛ فانتقلت إليه العلوم، وأنشأ الأزهر الأروقة المحيطة به وهي المدن الجماعية الآن وما سبقه لها أحد من العالمين، وحافظ على المذاهب الأربعة فكان لعلومهم جامع أمين، وانتشر أولاده في ربوع المدارس فحافظوا عليه وحملوا فكره القويم، وانتشروا خارج مصر وخالطوا علماء بلاد المسلمين، وقام الأزهر كمؤسسة وحيدة للعلم في عهد المماليك فحمل أمانة الدين، وأراد بعض الناس منع العلوم الطبيعية والعقلية فصمد، فبذلك يجمد ويموت، وشروح مشايخه على الكتب هي الدرر وتحتوي فرائد العلوم، وكلما ركنوا إلى التقليد ابتعث ربنا كرام الأزاهرة فجددوا معالم الفنون، وهم أهل الاداب وقبلاتهم على يد شيخهم بعد الدرس عادة تدوم، وكانت إجازتهم فهما وحفظا واستدعاء لغرباء الأقطار والنجوع، وقام الناس به عندما جفف منابعه بعض خلفاء الأيوبين، ولو عادت وجددت الدعوة إلى ذلك لكان من الخير المبرور، ولو أنهم خفضوا سن قبول الطلبة واهتموا بالطب وعلوم الطبيعة؛ لأشرفت كل العيون عليه وأقبلوا وهي تدور، فهي علوم إسلامية في الأصل فتدبر كلامنا المنظوم، ووجاهة الأزاهرة عند الحكام أمر لازم، فلا يكن البعد كبيرا لئلا يملئ الفراغ بالغريب، وعلينا تقليل المواد ليقبل عليه كل غريب وبعيد، فنهضة الأزهر في كلامي هذا، شقت سفينته التاريخ فبل عبابها الممشوق!.

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

اسأل تُجَبْ

اعداد حمدى احمد مع فضيله الشيخ محمد شرف سلام الله عليكم يا كل أحبابي ويا …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com