أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات وآراء / لماذا تركت السلفيه؟ 

لماذا تركت السلفيه؟ 

بقلم ايمن السلحدار
لماذا تركت السلفيه ؟ حسنا يا صديقي سوف اجيبك عن هذا السؤال ….
الاسكندريه شتاء ١٩٩٦ حين انتقلت من الصعيد للعمل هناك في تلك المدينة كنت اسير وحيدا في الطرقات بعد إنهاء عملي شعور الوحدة كان شعور قاتل ولا شيء يملأ فراغ الجنوبي مثلي الا كتاب يطالعه و يحتضنه حيث يذهب أو جلسه سمر مع اصدقاء كانوا ممن صنعتهم الغربه والجلوس معهم على مقهي … ومن مقهي… الي مقهي… وصولا إلي مسجد صغير خلف شارع جمال عبد الناصر حيث كانت صلاتي كل يوم هناك ….. قال لي برفق لماذا لا تطلق لحيتك فنحن نرى فيك الالتزام ؟ قلت له لو أطلقت لحيتي أعوام ما نبتت اكثر من هذا و انا كما ترى غير مشعر …. ابتسم احمد لي و اخذ بيدى ثم قال ( هذا المسجد الذى اصلي فيه معك الظهر و العصر و تعرفت عليك فيه ليس مسجدنا المفضل فنحن نصلي في مسجد البر والتقوى في سيدى بشر حيث يكون هناك احيانا علماء السلف ولهم عقب كل صلاة درس في صحيح الدين اتمني أن اراك هناك ) ثم انصرف …. العجب يتملكني من قوه ايمان هذا الشاب الذى يحضر قبلنا في الصلاة ثم ينصرف بعدنا وكان الإمام دائما و المؤذن في وقت واحد وكان واسع الاطلاع في نبرته رقه … يحفظ من القرآن ما تيسر ويحمل بن تيميه فوقه جبينه …تعجبت حين عرفت أنه يعمل (استورجى ) إذ كيف استطاع أن يطلع على العلوم الشرعية و غيرها وهو في العقد الثالث من عمره ولا وقت لديه ؟ غير أن دخولي في مسجد البر والتقوى قد حل اللغز سريعًا … ففي اول صلاه لي وجدت أحدهم يقف على الوضوء ليصوب أمثالي أن أخطأوا … ثم عقب الصلاة كان هناك من يعطي درس الفقه حتى منتصف الليل شعرت أنني عرفت ديني من جديد فلقد أصبح لي اخوه يرتدون ملابسهم البيضاء يسألون عني و يعلموني … غير انى كنت اسير بينهم بدون لحيه فلقد كنت غير مشعر و كانت الشعيرات المتناثرة على جبيني مثيره للسخرية ولا تبعث في نفسي الوقار … كوني من صعيد مصر … وكوني كنت حديث العهد بهم جعلهم فى ريبه مني …غير أن أحمد كان يثق بي وكان يرفق بي و يدعوا لي أن اكون شهيدا على عتبات القدس ! ….. نظر احمد الى طويلا عقب صلاة المغرب ثم قال لي ( انت بتتكلم اي لغه … انجليزى … الماني …) قلت له (طبعا … ليه عندك شغل ليا ) ابتسم بغموض ثم قال لي ( ابشر و انتظر حتى اعود الي الأمير …) و انصرف … لم انم فقد كنت اتمني أن أعرف من هو الأمير ثم لماذا قال لي ( ابشر ) ؟ هل هي وظيفة لي ؟ وعقب صلاة المغرب انصرف معي ونحن نجوب شارع ( الاربعين ) وكان الصمت الرهيب هو سيد الموقف حتى التفت لي وقال مرتبكا ( انا اثق بك جداً .. نحن قررنا اختطاف سائح من منطقة المنشية … وسيكون دورك في القصه أن تترجم لنا ما نريده … لن يتاذي فنحن سنعرض عليه الاسلام .. وهناك أشياء أخرى سوف نطلبها ) نزل عليا كلامه كالصاعقة و تسمرت اقدامي بالأرض فيالها من كارثه و تغيرت ملامحه فجاءه و تبدل من رفق تعودته فيه الي قسوه حين قال ( أن عرف أحدهم بالأمر قتلناك فجزاء الخائن في الشريعه هو القتل و جزاء من عادى الله و رسوله أن يقتل …. مفهوم و انتظر حتى نعرض الامر على الامير فهو في بلده أخرى ) لا اعلم حتى يومي هذا كيف ذهبت الى منزلي ولا اعلم كيف نمت فقد كنت ارتعد … وحين عقدت العزم على الابلاغ عنهم منعني خوفي من القتل فعدت ادراجي بعد وصولي الى باب قسم المنتزه … كنت أذهب إلى المسجد كل يوم مخافه الانقطاع الذي سيفسر انني قد خرجت عليهم …. ايام قضيتها في عذاب الضمير … وقله الطعام … ثم عناء من بعد النوم عن العيون … حتى قابلني احمد بعد اسبوع وهو غاضب وحزين ثم قال (لقد رفض الأمير الأمر برمته بل و رفض الاستماع وقال لنا ليس هذا وقت صدامنا مع السلطه … وان هذا الأمر مشروع فاشل لن يزيد الاخوه الا عناء و شقاء …) تنفست الصعداء و عاد إلي الوجه البريق … غير اني تعجبت فلقد خاف الأمير من صدام مع السلطه ولم يخف على سائح برئ اين الرحمه هنا ؟ انصرفت عنه و قررت الانسحاب بهدوء و بخطه منظمه كي لا يشعر ببعدى أحد … كنت تسألني يا صديقي لماذا تركت السلفيه سأقول لك انني ما كنت يوما منهم أن هي إلا أيام قليلة غير أنها حفرت في القلب دروس كثيره … فصديق المسجد احمد الذي كان طليق اللحيه و يضع السواك في اعلى الجلباب كنت مبهورا به في البداية غير أنني حين لازمته شاهدت عيونه تطير في كل مكان حين تعبر النساء الطريق في سيدى بشر كان يرمقهم بشراهه ثم يتعوذ من الشيطان و يدعوا عليهم !
أما شيخه و اميره محمود و الذي كان يعلم الجميع فلقد طلب ممن حوله ذات مساء أن يقيموا حد الجلد عليه لأنه قد زني من غانيه !! وبعد أن أقام الاخوه الحد على اميرهم قال لهم ( لأنني قوى الايمان و من احباء النبي … لم اوارى نفسي وطلبت أن يقيم أحدكم الحد عليا كي لا القي الله زانيا وكي تتعلموا العدل و الإنصاف!) تعجبت و ذاد عجبي حين عرفت أن الأمير قد زني من فتاه ليل بأجر !؟ فقد سعي الي الزني بقدميه ! أما عن خراب الذمم فلقد شاهدت بنفسي كيف كانوا يأكلون أموالهم بينهم بالباطل … و كيف كانت تحرف الفتوي عن سياقها من أجل إرضاء طرف على طرف … لماذا تركت السلفيه هذه هي اجابتي لك يا صديقي عن السؤال فالكارثه كانت يا صديقي في الرجال و ليست في المنهج … فمنهج السلفيه أن طالعته ستجد أنه عين النقاء و لكن من يطبق المنهج … هذا هو السؤال .

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

محمد حسن حمادة يكتب: خاشقجي

في قضية خاشقجي أتوقف أمامها طويلاً وأحاول التفكير بصوت عالٍ . إذا كانت المملكة العربية …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com