Lenovo Many GEOs
ثقافة وأدب

آخر الورقات الصفر.. بقلم/الشاعرة “هدى عبدالوهاب”

فى حكاية حبى القديمة
احترقت…………ذابت
آخر الورقات الصفر
ذهبت مع. الريح
بصماتى المرتعشة فى
الرماد ترسم وجها
حزينا……. .
على بسمات الذكرى
فى صيف العمر الحارق
الريح تأخذ كل شئ
صفصافة حزنى الهشة
تبقى……………
البوم الساهر على نافذتى
يحملق فى عينى ويغنى
يخاف على نسمات الحب
التائه……………..
آخر الورقات. الصفر
احترقت ……..
الريح تأخذ كل شئ
فى بلادك البعيدة إذا
كان لديهم قمر حدثيه
عنى……………واذكريينى
فى بلادك البعيدة إذا
كان لديهم شجر اقطفى
لى من الصبر…… ..
بعض الزهر ضعيه على
سطح القمرواكتبى انك
تذكرينى ………..
حدثينى عن بلادك البعيدة
الناس يمرحون ويضحكون
ويحدث بعضهم البعض
هل توجد حفلات فى
المساء ………….
نحن هنا حفلاتنا رثاء
ضحكاتنا …………رياء
تفشى الكذب. وباء
هل تأخذينى لبلادك البعيدة
اتريد أن تزورنى فى بلادى
البعيدة……………… .
انها بلاد ليس لها حدود
ازهارها اشواق وحنين
وإخلاص وحب بلا حدود
عطورها نسائم الرحمن
تسكن القلوب…………
فى كل يوم اذهب
لحدائقها واجول بها
باحثة عن حبيب
اشم عبير الزهر
واحلم فى غصون
الماضى البعيدعن
ذكريات الأحباء والعاشقين
اتوه فى حكايات بلادى
البعيدة فى ذكريات الحنين
يألها من حكايات يسردها
العاشقين…………..
انت يامن تقول آخر الورقات
الصفر……….
هذه مقولة ليس لها فى بلادنا
وجود…….
يعادلها الصفر……..
ونقاط بلا حدود………..
يا صاحب الورقات الصفر
تعالى لتشاركنى السفر الى
بلادى البعيدة حاملة القمر
تعالى اقطف لك حبات
الثمر. ……………………
ومن حدائقها الاف الزهر
ولالفك بثوب الصبر ولتنسى
انت الورقات الصفر…….
وأكون لك هدية من القدر
فإنى احمل تاج الزهر
على رأس واطوف. بين
البلدان لأكون أميرة
انسان ……..
لينبض قلبه مع حاملة الزهر
وعطرها المحبوب ونسائمها
الجميلة تذوب حبا فى بلادها
البعيدة ولن تكون صاحب
الورقات الصفرولتبتسم وتبتسم
من جديد فى بلادك الجديدة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: