مقالات وآراء

أبو مجاهد يكتب: المرشح والناخب والحمار

المرشح والناخب والحمار

منصور أبو مجاهد

ربما يتعجب البعض من عنوان مقالي المتواضع فكريا ولغويا وعلمياً ولكن وفي اطار مهنة البحث عن المتاعب في بلاط صاحبة الجلالة ونحن علي مقربة من مارثون انتخابات الغرفة الثانية للبرلمان المصري ” مجلس الشيوخ ” والمقرر عقدها في منتصف شهر أغسطس المقبل من العام الجاري 2020 .

فقد وقفت كثيراً أمام قصة من قصص ” الغرائب والطرائف ” والتي تحمل هذا العنوان الساخر ( المرشح والناخب والحمار ) واترككم الآن واترك حواسكم المسئولة أمام المولي عز وجل والتي أخبرنا عنها الله جل جلاله من فوق سبع سموات .

( وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا ) مع تلك القصة الساخرة حتي نتبين سويا الخبيث من الطيب .

فقد مرأحد المرشحين ـ في جولة من جولاته الانتخابية بدائرته ـ فأذا به بشيخ مُسِنّ فقير يجلس أمام بيته ، القى عليه السلام بود وبشاشة فسأله إن كان مقيدا في جداول الانتخابات أم لا ؟ 

فأجابه الشيخ بأنه مسجل هو وزوجه وأبناؤه ، فسُرَّ المرشح بذلك ، وأدخل يده في جيبه ، وأخرج ورقة من فئة مائتي جنيه وضعها في يده قائلا : يا والدي هذه لك وأحتاج صوتكم في الانتخابات .

فأمسكه بهاالشيخ وجعل يتأملها ، ويتأمل المترشح ، ثم قال : يا ولدي أنا لا أحتاج هذا المال ، ولكن سأعطيك صوتي أنا وعائلتي على أن تأخذ هذه الورقة وتؤدي لي خدمة .

فسأله المترشح : أنت تأمر يا حاج ، ما هذه الخدمة ؟
فقال الشيخ : أنا شيخ كبير كما تري ، فخذ ورقتك هذه واشترِ لي بها حمارا يساعدني في التنقل بالقرية ، فأجابه المترشح : بكل سرور وسأذهب إلى سوق الحمير
لأشتريه لك .

وفي اليوم التالي ذهب إلى سوق الحمير فوجد أن
أرخص حمار في السوق ثمنه يفوق هذا المبلغ بكثير ،

ففكر ثم رجع إلى الشيخ ليقنعه بقبول ما عرضه عليه
من الجنيهات بدلا من فكرة شراء الحمار ، فسأله الشيخ :

لماذا ؟ فقال له : إن أسعار الحمير مرتفعة يا حاج ،
ولم أجد حمارا بهذا المبلغ وأنا ما تعودت أن أدفع أكثر
مما عرضت عليك .

وهنا ضحك الشيخ ساخرا وقال : لم تستطع شراء حمار بمائتي جنيه وتريد أن تشتريني بها ؟! يالك من أحمق ، أتظنني أرخص من حمار ؟!

ثم قال متحسرا : يالنا من بشر يجعل الواحد فينا نفسه أرخص من حمار فى سوق الحمير . انتبه حين تختار حتى لاتصبح ارخص من الحمار . 

close
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: