موضوعات قد تعجبك

أهم الإجراءات الإحترازيه التى يجب أن يتخذها الآثريون أثناء أعمال الحفائر والترميم

مقال بقلم . مختار القاضى .ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏طعام‏‏‏
الأثريون هم من يقعون فى المجموعه النوعيه لوظائف الآثار وهم مفتشوا الآثار وأمناء المتاحف وأخصائيوا الترميم بالإضافة إلى أخصائيوا التوثيق والتسجيل وجميع القائمين على هذه الوظائف يعملون فى أعمال الحفائر والتنقيب وكذلك أعمال الصيانه والترميم فيما عدا أمناء المتاحف الذين يقومون بأعمال التوثيق والتسجيل وإستلام الآثار الموجوده بالمتاحف سواء المعروض منها داخل ڤاترينات أو مشونه بالمخازن أو تلك المعروضه خارج فتارين العرض أو بالحديقة المتحفيه . وأعمال الحفائر والترميم التى تتم بالمناطق الأثرية لابد أن يراعى الآثريون فيها إجراءات إحترازيه معينه حتى لا يتعرضون للأخطار واضمان حسن سير العمل ومنها مثلا ضروره إرتداء بوت أو حذاء برقبه داخل منطقه الحفائر حتى يتفادى لدغات العقارب والثعابين والعناكب والحشرات السامه كما تيسر له السير على الأرض الرمليه أو الطينيه دون أن يقوم بخلعها كذلك يراعى أيضا ألا يقوم الأثريون بوضع أى نوع من الروائح مثل الكولونيا والبارڤانات أثناء أعمال الحفر والتنقيب والترميم وذلك لتفادى قرصات النحل الذى تجذبه هذه الروائح فيهاجم فورا كل من يضعها بكل قوه وشراسه . يجب أن يراعى الأثريون أيضا إرتداء البنطلونات الچينس أو الهاف چينز أثناء العمل لأنها أكثر قدره على التحمل من غيرها من الأقمشة الخفيفه التى قد تتعرض للتمزق أو التهتك أثناء العمل الذى يحتاج إلى الكثير من الحركه والنشاط . يراعى أيضا إرتداء القمصان الهاتف جينز فى العمل لمتانتها وعدم تسببها فى الحساسيه نتيجه التعرض للشمس لفترات طويله ومن المهم أيضا أن يرتدى الأثري فوق رأسه كاب أو برنيطه حتى لا يتعرض لضربات الشمس أثناء العمل لساعات طويله بالنهار أثناء الصيف أو حتى فى الشتاء . عند توجه الأثري إلى عمله وحدوث مفاجآت أثناء السفر والإنتقال مثل تقلب الأحوال الجويه أو سقوط الأمطار بغذاره أو هبوب رياح رمليه شديده مثل رياح الخماسين مثلا فيستحسن عدم الذهاب لموقع العمل حتى لا تتعرض حياته للخطر سواء نتيجه حوادث الطرق أو خشيه أن يضل الطريق إلى موقع الحفر الذى قد يكون فى منطقه صحراويه وبعيده عن العمران أو فوق التلال والوديان أو حتى فى البحر أو النهر . يجب أيضا أن يراعى الأثريون إرتداء الكمامات أثناء العمل خشيه تعرضهم لأبخره المواد المتطايرة المستخدمه ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏فى الترميم سواء داخل المعامل أو داخل المبانى الأثرية مثل المذيبات العضويه التى تتطاير فى الهواء وتسبب الإغماء والغثيان وخصوصا داخل المبانى المغلقه . من الواجب أيضا إرتداء الجوانتيات البلاستيك داخل المعامل لتلاشى تعرض الجلد لأخطار مواد الترميم السامه أو إلتصاق المون المستخدمه فى الترميم بجلد الأثري الذى قد يتعرض للإلتهابات والإحمرار أو الحساسيه . يراعى أيضا ضروره وجود تهويه مناسبه داخل معامل الترميم حتى لا يتسبب كثره غلق المعمل لفترات طويله فى وجود أبخره مواد سامه داخل المعمل مثل الفورمالهايد والتنر والأسيتون والتولوين والكحول بأنواعه والتى تسبب الغثيان وضعف الخصوبه أو عدم القدره على الإنجاب . عند التواجد بالمواقع الأثرية والمعامل الخاصه بترميم الأثار أو حتى بالمتاحف فيجب عدم التعرض للأشعة الضاره بالجسم لفترات طويله مثل أشعه إكس أو الأشعه تحت الحمراء التى تصدر من بعض الأجهزة المستخدمه فى أعمال الصيانه . أثناء التواجد فى المواقع الأثرية يجب على الأثريون أيضا إرتداء نظارات شمسيه لها القدره على منع الأشعه الضاره بالعين من الوصول إلى العين مما يسبب لها الحكه والحساسيه الشديده وبالتالى الإحمرار أو الإلتهاب وتكرار ذلك يؤدى إلى ضعف الإبصار كما أن إرتداء النظارات الشمسيه يحمى العيون من التعرض للأتربه والرمال والحصى المتطاير أثناء أعمال الحفر والتنقيب وكذلك أعمال الصيانه ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، ‏سحاب‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏والترميم . عند التواجد فى أماكن بها حيوانات بريه مفترسه أو ثعابين يجب أن يتواجد بموقع الحفر قوه حراسه مسلحه لحمايه البعثات الأثرية من أى هجوم من هذه الحيوانات أثناء العمل أو من هجوم الثعابين والزواحف الضخمه على الأثريين بالإضافة إلى حمايتهم من هجوم لصوص الآثار الذين يبحثون عن الثراء السريع . أما أثناء العمل فى المبانى القديمه والمتهالكه فيجب أن يرتدى الأثري خوذه معدنيه حتى تحميه من سقوط الأحجار أو الأسقف القديمه فوق رأسه لاقدر الله . عند عمل البعثات الأثرية فى الصحراء يجب الحذر كل الحذر أثناء الجلوس على الصخور أو الأحجار الكبيره وتكرار النظر لموقع القدم لتفادى تسلل العقارب أو الثعابين إلى الملابس مثل البنطلونات أو الأحذية وبالتالى التعرض للدغ . أما أثناء العمل فوق السقالات المرتفعه فيجب ألا يقوم مرضى فوبيا الأماكن المرتفعه بهذه الأعمال حتى لا يتعرضون للسقوط أو الإصابات الخطيره أو حتى الموت . يجب أيضا على الأثريين أن يقوموا بالمراقبة الدقيقه لعمال الحفائر حتى يتم العمل بصوره صحيحه وكذلك عدم إتاحة الفرصه لأحدهم لإخفاء أى قطعه أثريه يتم العثور عليها بعيدا عن أعين المختصين .

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: