مقالات وآراء

” أين عروبتنا ؟؟بقلم الاعلامي / رضا المهدي

” أين عروبتنا ؟؟
سأبدأ حديثى بقول الله تعالى “إنما المؤمنون أخوة” وقول النبي صلي الله عليه وسلم
مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالحمى والسهر” وإذا قلبنا صفحات التاريخ وعدنا إلي الوراء قليلاً لوجدنا أن الجزيرة العربية كانت كيان واحد لا يفصلها حدود ولا تقسمها حواجز أما الآن تقسمنا وتفككنا وتخاصمنا بل وصل بِنَا الأمر إلي حد التنازع والتشاجر من أجل أشياء تافهة
. أتسائل كثيراً أين وحدتنا ؟؟ حتى يخرج علينا من الأقزام ممن يشككون فى صحيح البخاري ومسلم ومن يسبون صحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم الأشراف أصبحنا نعادى بَعضُنَا البعض ونسخر من بَعضنا البعض بل نقوم الدنيا ولا نقعدها من أجل ماتش كورة بل وصل الأمر بأن يطلق الرجل زوجته لأنها تشجع فريق أخر ضد فريقه .
ما هذا الإنحطاط ؟
وما هذا الإنحدار ؟
وما هذا التخلف ؟
دول تعادينا ودوّل تحاربنا ودوّل تنشر بذور الفتنه بيننا ويخططون لنا بكل الوسائل المرئية والمقروئه والمسموعة .” الإنتشار المقزز للأفلام الإباحية الألعاب التى لا حصر لها بل وصل الأمر أن يخترعو ألعابا يقتلون بها أبنائنا مثل لعبة الحوت الأزرق ونحن فى ثُبات ٍ عميق لقد غزونا الغرب فكرياً وثقافياً ومعنوياً حتى لم نسلم من التقليد الأعمى لهم تحت مسمى ( الموضة ) التى من خلالها زاد التحرش والإختصاب والقتل أما آن الأوان أن نفيق من غفلتنا حقاً . وإذا أصيب القوم فى أخلاقهم فأقم عليهم مأتماً وعويلا. رضا المهدى

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: