نداء واستغاثه

إستغاثة عاجلة من البحاره المصريين والعرب والأجانب العاملين بالمملكة العربية السعودية

كتب: خالدالشناوىربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏محيط‏، ‏سماء‏‏، ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏، ‏ماء‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏
المهندس المصرى وليد بدوى يتحدث بلسان حال زملائه ويتقدم باستغاثة عاجلة إلى كل مسئول في المملكة العربية السعودية قائلا ..
نحن جموع البحاره العرب والأجانب من كل الدول نستغيث بكم لكي تنظروا إلينا وتتخذوا قرار سريعا بفتح الطيران الدولي ولو لفترة استثنائية خلال شهر يوليو الحالي للسماح بدخول بحاره فقط وعودة البحاره المحبوسين على متن السفن منذ بداية العام الحالي ومن قبل انتشار جائحة كرونا.. أي أكثر من ستة أشهر.. ولا يعلم بحالنا احد غير الله.. مرت شهور من القلق والرعب والفزع على أهالينا واولادنا وانتم لا تعلمون مدى سوء الحاله النفسيه وتعب الانتظار كل هذه الفترة على متن السفن ولا نرى أرض وننتظر فتح المطارات والعوده إلى ديارنا ..
إذا لم تعلموا اننا أكثر من ١٠٠الف بحار في الخليج وان صعوبة هذه الفترة قد تؤثر على استثماراتكم وحقول البترول داخل البحر..
لقد أصبح التوتر النفسي هو الحاله السائدة بين البحارة من أكثر من شهرين وسط جميع أطقم السفن مما ينعكس على الأداء في العمل ولا يوجد لدينا أي طاقه بل زادت للأسوء مع ظهور بعض الحالات من البحاره التى وصل بهم الحال إلى مرحلة الجنون والبعض انتحر والبعض الآخر أصبح يخطيء في عمله مما قد يؤدي إلى حدوث كوارث بل وقد حدث كوارث بالفعل..وأصبح الوضع غير آمن على متن السفن بين البحاره أو التعامل مع المعدات وحدوث إصابات…. ولكن أصحاب الشركات يخفون كل شيئ حتى يسير عملهم على أكمل وجهه ولا يقتص من إيجار السفن أو الخروج من العقد.. لا رحمه ولا شفقه بالبحاره..ولا تعويض..
إذا فكرتم في حالنا نحن البحاره بشئ من العقلانيه سوف تكتشفون ان جميع البحاره على متن السفن هم في مآمن رباني من هذا الوباء المنتشر لأنهم بطبيعة عملهم معزولون عن الأرض وعن المدن..
# لماذا لا تسمحوا لنا بالعوده إلى بلادنا هل انتم خائفون من انتشار العدوي# اقول لكم..

البحار لا يقيم داخل المملكة ولكن اي بحار يأتي إلى المملكه فور وصوله المطار ياخذ تأشيرة عبور بحار ومن المطار إلى الميناء الذي سوف تكون فيه السفينه التي يعمل عليها.. لماذا الخوف اذن..؟؟؟
كذلك البحار المغادر من السفينه يذهب إلى المطار مباشرة… لماذا الخوف اذن..؟؟؟
أحسنوا التصرف قبل أن يفوت الأوان وتحدث كارثه غير متوقعه.. افتحوا الطيران لأجل البحاره.. مثلما فتح لأجل الأطباء والتمريض..

رفع الحظر في كل أرجاء المملكة للتسوق والتعايش .. وما زال الحظر على المساكين العاملين بالبحر.. المعزولين بطبيعتهم.. لا يعلم بحالنا غير الله.. وليس لنا سواه…

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: