ساحة رأي

الأبجدية السورية..بقلم/فيصل كامل الحائك علي

فصاحة لسان العربية
إنسان الإنسانية
رسول الربانية
{ أحب الله والإنسان في الأمم }
كلمة من ضوء قلمي
فيصل كامل الحائك علي
ألأبجدية السورية , فصاحة لسان العربية , سِرُّ إنسان الإنسانية , رسول الرُّبّانية , قلب الآدمية , عقل الروحانية , معبَد اللاهوتية , قُدس الوطنية , سِراج العالمية , بأنَّ ).( مَن لا إنسانية فيه لا رُبَّانية منه ).(١
ولا وطنية تسكنه , ولا يُرتجى منه شيئا , على الطمأنينة .
– أي أنَّ الإنسان اللاإنساني , بهيمة بأخلاقه البهيمية .
أبوه الإرهاب , وأمه الفساد , ف :
دينه الظلامية , وعدوُّه كل ذي عقل حُرّ مضئ , وقلب ثَرّ وضئ .
– ألَا أيها العالم , هنيئا لك , إن كنت تعلم , وتعمل , بما تكون به الإنسانية الأكرم , فأنت من الشجرة الطيبة , تعبد الله الجمال والحرية والمحبة والسلام …
وأنت العالم الإنساني الرباني المؤمن الوطني العالمي الكوني …
تؤتي ثمارك الطيبة … أزلية بإذن الله رحمة للعالمين .
(فإن مُتَّ على خُلُق عظيم , فستحيا في مقام كريم)
٢
– فاعرَف مشربك الإنساني , يُفصح عن رُبانية شِرعتك ومِنهاجك , ويهديك إلى توجُّه وجهك , في أحسن تقويم خلقك .
بأنَّ :
( كل إنساني في الخَلق هو الرُّبّاني بالحق )*٣
وبأنني أحِبُّك :
).( أحِبُّ الله والإنسان في الأمم ).( *٤.

ف(افهم إنسانيا تغنم رُبّانيّا وتصفو حياتيا)*٥ .

*- ٥,٣,٢,١- مقولات للكاتب

*-٤- جملة شعرية من ديواني (أقداح الفيروز) ط١٩٩٤م

فيصل الحائك علي
اللاذقية سورية 2020, 6, 26

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: