تاريخ وذكريات

الإرهاب ونشأته وأخطاره …بقلم/ مختار القاضى

Advertisements
Loading...

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏كثيرا ما نسمع عن دول تحارب الإرهاب وللأسف لا يوجد حتى الآن تعريف واضح للإرهاب لدى منظمه الأمم المتحده فكيف تحارب هذه الدول كيانات إرهابيه لم تتفق على تسميه أو تعريف لها ؟ . إن عدد الجماعات الإرهابيه التى أتفقت عليها دول العالم حتى الآن لا يتعدى عدد أصابع اليد الواحده فقط وهو عدد قليل جدا ومعنى كلمه إرهاب هى الخوف والرعب وقد يتحول بعض البشر إلى إرهابيين عندما يشعرون بالخطر على توجهاتهم وأيدلوچياتهم أو أهاليهم ويصبح فى حاله حرب خوفا على بقائه هو ومن يحب والبعض ربط بين الإرهاب وتوجه دينى معين . ظهر الإرهاب عقب الثوره الفرنسيه وأعتبر المؤرخين إن فرنسا هى من أخترعت هذا الترهيب الحديث من خلال الأفعال التى أرتكبت عقب الثوره الفرنسيه خلال القرن الثامن عشر ثم عاد لفظ الإرهاب ليستخدم على أيدى بعض الدول الكبرى مثل روسيا التى إستخدمته ضد حركات المقاومه المسلحه خلال فتره الأربعينات . بعد ذلك تم ربط فكره الإرهاب بالدين خلال الثمانينات والذى بلغ ذروته خلال الحرب الأفغانية السوڤيتيه والتى تمكنت فيها حركه المقاومه الأفغانية التى كانت تقاوم تحت رايه الدين أن تهزم الإتحاد السوڤيتى فى الحرب وتصبح أحد أسباب تفكك الإتحاد السوڤيتى وذلك بدعم من بعض الدول العظمى لإعاده تشكيل القوى الكبرى فى العالم من جديد وعلى رأس هذه الدول الولايات المتحده الأمريكية والتى قامت بعمل أكبر وأخطر الحملات الإعلامية فى تاريخ العالم والتى تحث الشباب العربى على الذهاب إلى أفغانستان لمحاربه السوفيت تحت مسمى الجهاد الإسلامي.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏

Advertisements
Loading...

وبالفعل تمكنت بعض الجماعات الإسلامية المتشددة من خوض الحرب وتحقيق النصر . عقب إنتهاء الإتحاد السوڤيتى وتفكيكه أصبح هناك عدد كبير من الجماعات الإسلامية المسلحه على أعلى مستوى والموجوده على أرض الواقع وتحولت إلى جماعات متصارعه فى سبيل الوصول للحكم وهنا كانت نقطه التحول عندما قررت أمريكا دعم جماعه واحده فقط لتنتصر وتكون هذه الجماعه هى الحليف القوى والسهل تطويعه . هذه الجماعه هى حركه طالبان التى نشأت فى ولايه قندهار الأفغانية على يد الملا عمر الذى أعلن أهدافه من جعل أفغانستان ولايه إسلاميه والقضاء على مظاهر الفساد الأخلاقي وإعاده الأمن والإستقرار لأفغانستان كما أصبح حليفا للولايات المتحده الأمريكية وأصبحت طالبان تمتلك أخطر سلاح فى العالم وهو الإنسان المسلح بالإيمان ومجاهدين من ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏دول مختلفه وتمكن الملا عمر من تحقيق أهدافه بمساعده تنظيم القاعده الذى تم الإعلان عنه رسميا بقياده أسامه بن لادن وبذلك أصبحت طالبان هى الأب الروحى لتنظيم القاعده .

عقب إنتهاء الحرب الأفغانية توقفت الولايات المتحده عن دعم حركه طالبان ثم إندلعت حرب الخليج وأحست السعوديه بتهديد القوات العراقيه التى تفوقها عددا وهنا عرض أسامه بن لادن بصحبه المجاهدين مساعده السعوديه التى رفضت بشكل قاطع وتعاونت مع الولايات المتحده فى سبيل صد الخطر العراقى وفى هذه اللحظه أستشعرت السعوديه والولايات المتحده بالخطر فتم سحب الجنسيه الأمريكية من أسامه بن لادن .

أعلن تنظيم القاعده مسئوليته عن تفجيرات الحادى عشر من سبتمبر التى وقعت فى نيويورك فى قلب أمريكا ببرج التجاره العالمى ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏وهى أكبر عمليه إرهابيه فى تاريخ أمريكا وهنا علمت أمريكا بقدر الخطأ الذى وقعت فيه وكأنها خلقت ڤيروس وفقدت التحكم فيه . قامت أمريكا بغزو العراق كما قامت بحل الجيش العراقى سنه ٢٠٠٣ م ولهذا السبب نشأت الجماعات المسلحه وراجت تجاره السلاح وأصبح كل مواطن مسئول عن حمايه نفسه وكذلك كل طائفه ومذهب دينى وأصبح المدنيين العزل فى مرمى نيران الجميع ومن هنا نشأت جماعات إرهابيه تحت مسمى الطوائف والمذاهب المختلفه وحملت السلاح وأصبحت تتصارع مع بعضها البعض ولم تقوم أمريكا بنصره جماعه على أخرى بعد أن تعلمت مما حدث فى أفغانستان وأصبح البقاء للأقوى فى العراق وأعلن تنظيم القاعده عن وجوده فى العراق وأصبح مدعوما من عده دول .

وهنا نشأ مصطلح جديد وهو الحرب بالوكاله بمعنى لماذا أحارب أحدا ويمكننى أن أمول من يحاربه ومن هنا تكون أكبر بيزنس فى التاريخ وهو بيزنس الإرهاب . تحولت الجماعات المسلحه فى العراق إلى جماعات لها أچندات خاصه ومصالح بل وأصبحت تجلس على موائد المفاوضات لبعض الدول . قامت ثورات الربيع العربى ونشأ عنها تفكك كبير فى بعض الدول وأصبح أمام هذه الجماعات الإرهابيه فرصه تاريخيه لذياده قوتها بدعم من الشباب ثم بايعت بعض الجماعات بعضها البعض وإنتقلت هذه العدوي من العراق إلى سوريه التى يوجد بها عدد كبير من الطوائف الدينيه مما جعلها أرضا خصبة لهذه الجماعات الإرهابيه وتحولت سوريه إلى مسرح العمليات الإرهابيه بالعالم كله ومكان ساخن للحرب بالوكاله كما نشأ فيها تنظيم داعش أو تنظيم الدوله الإسلامية بالعراق والشام . بدأ الصراع العربى بمنطقه الشرق الأوسط عن طريق جماعات تحارب بعضها البعض وتنظيمات تحارب حكومات وإستوحش الڤيروس وتعاظم بيزنس الإرهاب ومن هنا نشأ أهم خطر يواجه البشريه لأن هذه الجماعات الإرهابيه قامت بهيكله نفسها بطريقه يصعب القضاء عليها لأن كل جماعه أصبح بها مستويين مستوى سياسي يتلقى التمويل ويحارب بالوكالة والمستوى الثانى يتحدث باسم الدين فإن تم القضاء على المستوى الأول سيتلقى المستوى الثانى صاحب الفكر الدينى الذى يصعب القضاء عليه بفعل إنتشار أفكاره المغلفه بغلاف دينى فأصبحوا مثل ڤيروس الكورونا فى حالاته المتأخرة التى يستحيل فيها القضاء عليه . هنا يبقى السؤال هل توجد نيه دوليه للقضاء على الإرهاب ؟ عندما نجد تصنيف دقيق لهذه الجماعات وتعريف محدد للإرهاب يمكن أن نقول نعم من ناحيه أخرى سوف نجد مصالح مشتركه بين بعض الدول وعدد من الجماعات الإرهابيه كما سبق وأعلنت الولايات المتحده وحركه طالبان عن إنهاء الحرب بينهما فى أفغانستان الذى تم فى فبراير ٢٠٢٠ م . من ناحيه أخرى تخشى بعض الدول محاربه بعض الجماعات الإرهابيه التى كانت تتعاون معها خوفا من أفتضاح أمرها وتورطها فى إرتكاب جرائم ضد الإنسانية لاتسقط بالتقادم . تم تغير مسمى الإرهاب إلى مكافحه التطرف ذو الطابع العنيف ليصبح المعنى كبير ويصعب تطبيقه على أرض الواقع وطالما هناك إختلاف على وصف وتصنيف الإرهاب فيستحيل القضاء عليه بطرق المواجهه المعروفه .

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: