تاريخ وذكريات

الإعلامية”مريم عماد”تكشف عن إحدى أجمل القلاع بالإسكندرية “قلعة كوسا باشا”

كتبت/ولاء مصطفيربما تحتوي الصورة على: ‏نص مفاده '‏‎MARIAM EMAD‎‏'‏

كشفت الإعلامية”مريم عماد” عن إحدى المناطق الأثرية بالإسكندرية،وهى”قلعة “كوسا باشا” التى تم أنشاءها عام 1807 م في عهد “محمد علي” ،ويرجع تسميتها بذلك الأسم إلى استشهاد “مصطفى كوسا باشا”أحد قادة الجيش العثمانى.

و تم إستخدامها سابقًا كمعسكر عسكري وتم إجلاؤه، وكانت حصن قوي لصد هجمات الغزاة عن شرق الإسكندرية،و شهدت حقبة مهمة في تاريخ مصر بكل انتصاراتها وإخفاقاتها ،وكانت “الطوابي”معروفه ب”طابيةأم قبيبة”،ولعبت دوراً هاماً في حماية حدود وشواطئ مصر من الغزاة والمهاجمين على أراضيها،وخاصة بعد رحيل الحملة الفرنسية وفشل حملة فريزر.

وتعد أكبر طابية عسكرية في الإسكندرية ، وتبلغ مساحتها حوالي 3 أضعاف حجم قلعة قايتباي،و تمتد على مساحة 13 فدانا.

و تقع على ساحل منطقة أبو قير ، شمال شرق أبو قير إلى غرب برج طابية الواقعة على رأس شبه جزيرة أبو قير بمسافة 864 متراً،وهي عبارة عن مبنى متهدم، ويتكون من سراديب والخنادق المهجورة.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏، ‏نص مفاده '‏‎MARIAM EMAD‎‏'‏‏

و تتكون”الطابية”من 3 طوابق وتتميز بأنها خماسية الشكل،و الواجهة الشرقية هي الواجهة الرئيسية بواجهة مركزية.

وكان لها دور كبير عندما جاءت القوات العثمانية لطرد الفرنسيين،وكان فى ذلك الوقت ، وقعت موقعة أبو قير البرية ، ولكن على الرغم من ذلك ، تمكنت الحملة الفرنسية من هزيمة العثمانيين عام 1799.

و محاط بجدار من الخارج ، وهو مرتفع من جميع الجوانب ويفصل هذا الجدار عن منطقة التل حول الخندق بعرض 20 مترًا و عمق 8 أمتار.

و يوجد فى الخندق قنطرة خشبية للمرور عليها للدخول،و مازالت بقايا القنطرة قائمة،وعبارة عن عروق خشبية و مفككة.

والجدير بالذكر أن يوجد بالإسكندرية 11 طابية تم تسجيلها، وهى الطابية الحمراء وطابية كوسا باشا بأبو قير ، كما تم تسجيل أبراج 2و 3و 4 و البرجين الشرقى و الغربى و قلعة قايتباى و أخيرا طابية أم قبيبة الكبرى بالورديان.

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: