مقالات وآراء

 الانهيار فى الاتحاد … بقلم/عادل شلبى

وكان مضمونه والمعول عليه هو قوة اتحادنا ,نحن العرب لمواجهة هؤلاء الأغبياء الجاهلين , فى كل مكان وبالفعل , نحن نستشف من التحركات العربية على الصعيدين الاقليمى والعالمى السعى , بالفعل الى تحقيق هذا الاتحاد والعمل على تأسيسة ببنية تحتية قوية , ومعروف للجميع أن العرب فى اتحاد واحد ستنهار كل القوى المعادية العالمية امام هذا الاتحاد , الذى يملك بحرين عظيمين ومحيطين هم أهم شريان لكل العالم من حولنا , فالقوة فى الاتحاد العربى الذى يملك قارتين عظيمتين فى التاريخ القديم والحديث وعدة وعتاد لا بئس به وثروات متنوعة ,ومعتقد واحد هو السليم الاصدق , وهو المعلم الأول لصدق الفكر والقول والعمل والسلوك , واللغة الواحدة التى تجمعهم وثقافة واحدة فى كل دول الوطن العربى , والجندى العربى معروف للجميع ومن قديم الزمن بمدى ايمانه بكل حق وعدل , وخاصة الجندى المصرى الذى حمل على عاتقة أمانة الزود عن المعتقد والوطن , والتضحية بكل نفيس وغالى من أجل راية الوطن وعلوها فى كل الأفاق وها هو مستمر فى العطاء , بلا حدود فى هذا الايمان النابع من المعتقد بالدفاع والزود ,عن كل وطننا ضد كل الاعداء فى الداخل والخارج على حد سواء , ولقد سعدت كثيرا لاطلاعى مؤخرا على هذا الخبر والذى به تحرك عربى مثمر, من اجل اعلان هذا الاتحاد العربى عالميا ومن خلال البرلمان العربى جامعة الدول العربية. بعد التحدى السافر والتدخلات المتكررة لتركيا فى الشرق الاوسط قرأته للدكتور الأستاذة والصديقة نيفين ناصر, واليكم ما جاء به دون زيادة أو نقص لتعم الفائدة فى رفع الروح المعنوية لكل أفراد وطننا العربى , بعد كم الاعتداءات الغاشمة للتركوه الناهبين السارقين القاتلين معاول هدم الدين والوطن خدام الماسونية العالمية الصهيونيه , واليكم العنوان عنوان الخبر وما جاء فيه حرفيا بشرة خير .. ولاول مرة بخطوات فعلية
العرب يتحدون ضد تركيا
أصدر البرلمان العربى( جامعة الدول العربية) استراتيجية موحدة ضد تركيا و تم إقرارها .. وتضمنت اجراءات وتدابير لإيقاف تدخلات النظام التركى في الشؤون العربية وأهمها ..
تفعيل مجلس الدفاع العربي المشترك
ايقاف التبادل التجارى والمشروعات المشتركة بين الدول العربية وتركيا
تعزيز التضامن العربى لمواجهة مصادر تهديد النظام التركى للدول العربية
وقف جميع تدخلاته فى الشؤون الداخلية للدول العربية والتصدى لسياساتها ..
وقف محاولات تركيا للتحكم والسيطرة على منابع وممرات ومصادر المياه بالوطن العربى وبناء السدود عليها..
الزام النظام التركى بمبادئ حسن الجوار واحترام سيادة الدول العربية والنظم الشرعية فيها ..
الطلب من الأمم المتحدة سحب القوات التُركية من سوريا وليبيا والعراق ..
اعداد جامعة الدول العربية مذكرة ورفعها لمجلس الأمن الدولى يذكر فيها
سياسات النظام التركى العدائية وأطماعه وتدخلاته وانتهاكه لقرارات مجلس الأمن الدولى ومصادر التهديد فى التعامل مع النظام التركى و الأطماع التوسعية لها فى المنطقة العربية والتدخل العسكرى التركى المباشر فى سوريا وليبيا والانتهاك المستمر لسيادة العراق وتكوين ودعم الميليشيات والجماعات المسلحة وتزويدها بالأسلحة المتطورة فى سوريا وليبيا ونقل الارهابيين والمرتزقة لليبيا لتغذى الصراع المسلح و تطيل امده ويهدد مصالح الدول العربية المجاورة واحتضان ودعم افراد وجماعات ومنابر اعلامية وقنوات فضائية هدفها اشاعة الفوضى وعدم الاستقرار فى الدول العربية والتحكم والسيطرة على منابع وممرات ومصادر المياه التى تغذى سوريا والعراق الذى يعرض أمنهم المائى للمخاطرخطوات ناجحة لخير أجناد الأرض فى كل الوطن ولا حياة للوطن الا بهم فهم المضحون بأرواحهم فداءا لهذا الدين وهذا الوطن تحيا مصر يحيا الوطن بخير أجناد الأرض دائما وأبدا

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: