ساحة رأي

الحل العملى لمشكلة الكثافة فى الفصول فى ظل جائحة كورونا:بقلم/ طلعت الفاوى

بعد جائحة كورونا وتنفيذا لتعليمات منظمة الصحة العاملية والحكومة المصرية وحفاظا على صحتنا أصبح لا مفر منع التزاحم والتكدس والعمل على تقليل التواجد فى تجمعات كبيرة ولأن أحد أهم معوقات إصلاح منظومة التعليم فى مصر هو الكثافة الكبيرة فى الفصول بسبب زيادة التلاميذ وقلة عدد المدارس والفصول حيث أن مصر بها 42 مليون تلميذ وكثافة الفصل تصل الى 80 تلميذ مما يؤثر بالسلب على التحصيل والفهم ..ولهذا فإن مصر تحتاج الى 250الف فصل دراسى بتكلفة 130مليار جنيه حتى تقل الكثافة الى 40 تلميذ فقط فى الفصل وهذا مبلغ غير متوفر لذلك هناك إقتراج جيد يستحق النقاش والدراسة جيدا للأستاذ عيسى فتحى وهو أن يتم تقسيم التلاميذ الى مجموعتين كل مجموعة 21 مليون وكل مجموعة تدرس لمدة ثلاثة أيام فى الأسبوع والجمعة أجازة مشتركة للجميع ويمكن تعويض الثلاثة أيام بزيادة عدد ساعات الدراسة وإمتداد اليوم الدراسى الى الساعة الثالثة عصرا .

وبهذا سيكون الإستيعاب أفضل والتحصيل أحسن هذا الى جانب الفوائد الأخرى لهذا الإقتراح وهى السيولة المرورية والقضاء على الزحام وأزمة المواصلات خاصة فى الصباح وتوفير المصاريف الى النصف فى كل أسرة لأن نفقات ثلاثة أيام فى المصاريف اليومية المعتادة للذهاب الى المدرسة تختلف عن نفقات ستة أيام .

نتمنى أن يلقى هذا الإقتراح الإهتمام اللائق به ويتم مناقشتة ودراستة ومعرفة سلبياتة وايجابياتة واليه التنفيذ له على أرض الواقع من بداية العام الدراسى الجديد فهو حل لايكلف الحكومة شئيا وسيجعل اولياء الامور فى حالة طمأنينة على أبنائهم ولن نعطل العملية التعليمية

بقلم/ أ. طلعت الفاوى

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: