Lenovo Many GEOs
عربي ودولي

السودان : عبدالله في قبضة الأمن قبل لحظات من محاولة هروبه

متابعة | علي بن سالم
أحبطت السلطات السودانية هروب المدير السابق للأمن الشعبي الخاص بالحركة الإسلامية السياسية، أسامة عبدالله إلى تركيا، حيث أوقفته في مطار الخرطوم الدولي قبل إقلاع طائرته بلحظات. وقالت مصادر إنّ قوة أمنية أوقفت أسامة عبدالله في المطار ليل الخميس بأمر من نيابة الخرطوم شمال وأودعته السجن القومي “كوبر” بتهمة الضلوع في الإنقلاب العسكري الذي إستولت عبره الحركة الإسلامية السياسية على مقاليد السلطة بالسودان عام 1989، وفقاً لموقع العين الإخباري.

وأكدت المصادر أنّ عبدالله كان ينوي الهروب إلى تركيا بعد أن ظل مختفياً طيلة الأشهر الماضية، لكن يقظة القوات الأمنية حالت دون تمكنه من صعود الطائرة واللحاق بعشرات العناصر الإخوانية التي تأويها أنقرة.

وتؤوي تركيا عدداً من قيادات الإخوان السودانية، هربوا إليها بعد عزلهم من الحكم في 11 أفريل الماضي، بينهم “العباس” شقيق الرئيس المخلوع عمر البشير، والأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني حامد ممتاز، وفيصل حسن إبراهيم وآخرين.

ويمثل أسامة عبدالله واحدا من عناصر النظام البائد إثارة للجدل ولاحقته العديد من تهم الفساد، لا سيما خلال فترة توليه منصب وزير الكهرباء في الحكومة السابقة، وهو من المقربين للرئيس المعزول عمر البشير، ويكنى بأبنه المدلل. وتولى عبدالله خلال السنوات الماضية منصب مدير الأمن الشعبي، وهو جهاز سري للحركة الإسلامية السياسية خاص بتصفية الخصوم والمصادقة على إختيار الدستوريين في فترة حكم الإخوان الإرهابي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: