تقارير

المنشطات الطبيعية للنمو فى الدواجن

كتب. جمال معاطىربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏‏حمام سباحة‏، و‏شجرة‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
بقلم استاذ دكتور . احمد جلال السيد عميد كلية الزراعة .جامعة عين شمس.
منشطات النمو growth promoters هى عبارة عن مواد بيولوجية كيميائية تضاف الى علائق الحيوانات المزرعية لتحسين معدلات النمو وزيادة الاستفادة من الغذاء المأكول وبالتالي تحقق افضل انتاجية والتي تنعكس بدورها على التكاليف الاقتصادية. ويمكن التعبير عن التأثيرات الايجابية من خلال تحسين الاستساغة وتحسين معامل التحويل الغذائي وتنبيه الجهاز المناعى وزيادة الحيوية وتنظيم ميكروفلورا الامعاء وخلافة. وفى احدى الاتجاهات اوضحت بعض النتائج ان استخدام الاضافات الغذائية يؤدى الى زيادة التكلفة المالية. وفى الحقيقة فان منشطات النمو لها العديد من الميكانيكيات المختلفة فكان من الضروري دراسة كل مجموعة من هذه المنشطات على حدة لمعرفة التأثيرات الايجابية المتوقعة عند أضافتها فى العلائق.
البروبيوتك probiotics
هو عبارة عن كائنات دقيقة توجد بصورة منفردة أو فى مجموعات ولها تأثيرات مفيدة للعائل حيث تحسن من خصائص ميكروفلورا الامعاء. بعض الاصناف من البكتريا والفطريات والخمائر تعتبر مجاميع من البروبيوتك. ويمكن تقسيم البروبيوتك الى اصناف توجد فى شكل مستعمرات colonizing species مثل اللاكتوبسيلاس وانتروكوكاس والاستربتوكوكاس واصناف اخرى توجد بصورة حرة non-colonizing species مثل الباسيلاس وسكاروميسيس. والبروبيوتك العديد من ردود الافعال منها رد الفعل المضاد antagonistic action للبكتريا عن طريق افراز منتجات تقوم بتثبيط تطور البكتريا مثل البكتريوسين bacteriocins والاحماض العضوية organic acids وبيروكسيد الهيدروجين hydrogen peroxide اما رد الفعل الاخر فهو رد الفعل التنافسي competitive والذى يتمثل فى التنافس مع مواقع الالتصاق فى الاغشية المخاطية للأمعاء وفى هذا الاتجاه فان الكائنات الدقيقة المرضية تمنع من تثبيط الجهاز الهضمي، وبالنسبة لرد الفعل الثالث فهو التنافس مع بعض المواد الغذائية. وفى هذا الاتجاه يتم خلق ظروف جيدة للأمعاء الدقيقة وتثبيط تطور البكتريا الممرضة. وتنعكس تأثيرات البروبيوتك على تقليل خطورة التعرض للأمراض وتحسين وظيفة الجهاز المناعى وتحسين الوظائف المورفولوجية للأمعاء الدقيقة، وتنعكس هذه التأثيرات على معدلات النمو فى كتاكيت التسمين وتحسن ن كفاءة التحويل الغذائي وتقلل من نسبة النفوق. وعلى الجانب الاخر لم يشاهد اى تأثيرات للبروبيوتك على نسبة الدهون فى كتاكيت التسمين. وقد اوضحت الدراسات والنتائج أن تأثيرات البروبيوتك يعتمد على توليفة سلالات البكتريا الموجودة فى البروبيوتك ومستوى الاضافة وتركيب العليقة وجودة الكتاكيت والظروف البيئية.
البريبيوتك prebiotics
يعرف البريبيوتك على انه مواد غذائية غير مهضومة non-digestible food components لها تأثيرات مفيدة للعائل من خلال النمو الانتقائي او تنشيط بعض الانواع من سلالات البكتريا الموجودة فى الامعاء. ومن اشهر المركبات معنوية والتي تنتسب الى البروبيوتك هى الأوليجوسكريد والفركتو-اليجوسكريد والجلوكو-اليجوسكريد والمنان- اليجوسكريد. ومميزات البريبيوتك مقارنة بالبروبيوتك كمنشط نمو هى الاستفادة من البكتريا المفيدة الموجودة بالفعل فى القناة الهضمية للعائل وتوفير الظروف المناسبة لعملها. وتنعكس التأثيرات الايجابية لإضافة البروبيوتك على رد الفعل التضادي للكائنات الممرضة والتنافس مع تلك الكائنات وتشجيع رد فعل الانزيمات وتقليل انتاج الامونيا والفينول وزيادة مقاومة العائل للمستعمرات البكتيرية الضارة. أظهرت احدى التجارب أن اضافة الفركتو-أوليجوسكريد الى علائق دجاج التسمين أدى الى تحسين الزيادة الوزنية بمقدار 5-8% وتحسين معدل التحويل الغذائي بمقدار 2-6%، بينما شوهد العكس فى تجربة أخرى. فى أحدى الدراسات شوهد أن اضافة المنان-أوليجوسكريد الى علاق التسمين أدى الى تحسين الزيادة الوزنية ومعامل التحويل الغذائي فى طيور التسمين بمقدار 6% وقد أوضحت النتائج أن هناك تأثيرات ايجابية للبريبيوتك على طول الخملات (منطقة الامتصاص) فى الامعاء الدقيقة لطيور التسمين. كما اوضحت الدراسات ان التأثيرات الايجابية للبريبيوتك تعتمد على حالة الحيوان، الظروف البيئية، تركيب العليقة، مستوى ونوع البريبيوتك المضاف الى العليقة.
المحمضات acidifiers
تستخدم المحمضات فى تغذية الدواجن منذ فترة طويلة بصور عديدة ومختلفة. تقلل الاحماض العضوية من درجة حموضة الغذاء وبالتالي فهي تساعد فى عدم تلوث العلائق بالميكروبات ويمتد هذا التأثير الى القناة الهضمية فى الدواجن. ويؤدى اضافة المحمضات الى تحسين الاستهلاك الغذائي ومعدل التحويل الغذائي وفع الزيادة الوزنية. ومن الاحماض العضوية المستخدمة والتي لها تأثيرات ايجابية على الطيور هى حامض الفورميك formic acid وحامض الفيوميرك fumaric acid. , اوضحت احدى الدراسات أن اضافة حامض الستريك citric acid مع الجلاكتوزيد galactosidase يؤدى الى زيادة رد فعل الانزيم بالإضافة الى التأثيرات الايجابية على معدل الاستهلاك الغذائي والزيادة الوزنية. ويقوم المنتجين بعمل توليفة من المحمضات لإضافتها الى العلائق بدلا من اضافة نوع واحد. ولكى يتم معظمة الاستفادة من المحمضات يجب الاخذ فى الاعتبار ان هناك انواع منها ذات تأثيرات سالبة على صحة الانسان والطيور والحيوان لذا فمن الضروري اختيار انواع المحمضات بعناية واختيار الصورة والجرعة المناسبة التى يجب اضافتها.
مضادات التأكسد antioxidants
هذه المجموعة هى عبارة عن مواد لها خصائص مضادة للتأكسد مثل فيتامين هـ والسيلنيوم والكاروتينات. والسيلنيوم احد مكونات انزيم الجلاتاسيون بيروكسيديز glutathione peroxidase والذى يمنع تكون free radicals والتي تعتبر ضارة جدا للخلايا من خلال تعطيل سلامتها. بالتالي فان السيلنيوم ومضادات الاكسدة الاخرى ذات تأثيرات مفيدة وخصوصا على جودة اللحم فى دجاج التسمين. أوضحت الدراسات أن استخدام السيلنيوم فى الصورة العضوية أفضل من الصورة غير العضوية اعتماداً على المقاييس البيوكيميائية بما فيها نشاط انزيم الجلاتاسيون بيروكسيديز. فى احدى الدراسات شوهد أن اضافة السيلنيوم الى علائق الامهات يحسن من جودة الكتكوت الناتج بالإضافة الى أن تأثيراته تمتد الى الترييش الجيد والزيادة الوزنية للطيور.
اضافات الفيتوجينك (الفيتوبيوتك) phytogenic additives
تتكون هذه المجموعة من مواد مشتقة من النباتات الطبية medicinal plants أو البهارات spices حيث ان لها تأثيرات ايجابية على الانتاج وصحة الطيور. ومن الممكن استخدام النبات الكامل أو جزء من النبات أو الزيوت المستخلصة من النبات. تحسن اضافات الفيتوجينك من معدل الاستهلاك الغذائي ومعامل التحويل الغذائي والهضم والزيادة الوزنية فى دجاج التسمين. وحتى الان لم يتم معرفة ميكانيكيات هذه الاضافات على وجه الدقة. بعض مستخلصات هذه النباتات يؤثر على الهضم وافراز انزيمات القناة الهضمية وبالتالي تعتبر من المواد المضادة للبكتريا والفيروسات بالإضافة الى انها مواد مضادة للتأكسد. يوجد عديد من الاختلافات بين النتائج المتحصل عليها من استخدام هذه المواد فى تغذية الطيور وترجع هذه الاختلافات الى اربعة نقاط رئيسية وهى: 1) نوع وجزء النبات المستخدم وخصائصه الطبيعية، 2) وقت الحصاد، 3) طرق إعداد أضافات الفيتوجينك، 4) التكامل مع المكونات الغذائية الاخرى، بجانب هذه العوامل السابقة يوجد عوامل اخرى تحد من تأثيرات الاضافات وهى الحالة الصحية للطيور والظروف البيئية وطرق الرعاية ونوع التربية.
الخلاصة
التخلص من استخدام المضادات الحيوية فى علائق الدواجن يحتاج الى ايجاد البديل المناسب والذى يحافظ على الحالة الصحية والانتاجية للطيور، ويعتبر استبدال المضادات الحيوية بمنشطات النمو الطبيعية أحد الحلول الرئيسية التى تحد من هذه المشكلة لما لهذه المنشطات من تأثيرات مفيدة على الحالة الصحية للطيور من خلال رفع كفاءة الجهاز المناعى بالإضافة الى تحسين الكفاءة الانتاجية، ولكن من الضروري معرفة ميكانيكيات عمل هذه الاضافات حتى يمكن تعميم استخدامها فى صناعة الدواجن كبديل للمضادات الحيوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: