أخبار اعلانيةمال واعمال

= تداول العملات =

كتب: حسن محفوظ

إن التداول هو أبسط معنى للتجارة؛ فالتجارة هي عملية البيع والشراء وتتكون من ثلاثة أجزاء أساسية وهي: –

  • التاجر: وهذا يشمل البائع والمشتري وفي سوق التداول العملات ما يميز تاجر عن تاجر آخر هو الفترة الزمنية التي يستطيع التاجر فيها الإحتفاظ بالسلعة قبل بيعها.
  • البضاعة: وهي التي يقوم التاجر بشراؤها أو بيعها.
  • السعر: وهذا هو قيمة البضاعة التي يتفق عليها البائع والمشتري لتجارة البضاعة.

قديمًا كانت البضاعة المتوفرة للبيع والشراء متوفرة في السوق المحلي ولكن لم تكن كل أنواع وماركات البضائع متوفرة ولكن مع إنتشار الإنترنت أصبح العالم قرية صغيرة وفتح مجالات الإستيراد والتصدير وذلك أدى إلى خلق أسواق جديدة لم تكن موجودة من قبل.

الأدوات المالية الأساسية في عالم تداول العملات

  • الأسهم: وهي عبارة عن جزء من شركة معروض للبيع يخص إحدى الشركات المساهمة في البورصة وتختلف نوعية هذه الشركات من حيث الملاك فهناك المالك الأوحد للشركة وهناك الشركة التي لها عدة شركاء في ملكيتها، وهناك شركات كبيرة وعالمية لها أسهم في البورصات المختلفة في أكثر من بلد مثل شركات آبل وجوجل وأمازون وإنتل وفيسبوك وغيرها.
  • العملات وتنقسم العملات إلى نوعين وهما: –
  1. عملات فوركس وتشمل كل العملات الأجنبية المعروضة في السوق المحلي مثل الدولار واليورو والين الياباني والجنيه الإسترليني وغيرها.
  2. عملات إلكترونية حديثة مثل البيتكوين وغيرها.
  • السلع: وتشمل الكثير من الأنواع ولكن أشهرها المعادن مثل الذهب والفضة.
  • المشتقات: مثل العقود الآجلة وتعتمد على شراء سلعة ولكن بسعر مستقبلي أو كأنك تقوم بتثبيت سعر سلعة ما لكي تشتريها في وقت ما.

والجدير بالذكر أن كل أداة مالية من السابق ذكرها لها سوق مستقل وكل منها يؤثر على الأخرى سواء في القوة الشرائية أو زيادة المعروض أو الطلب على سلعة ما وبالتالي يتأثر السعر في النهاية، فالأسواق العالمية مرتبطة ببعضها ببعض بشكل غير مباشر، ولذلك فيجب على التاجر الذي يتداول في سوق العملات أن يكون متميزًا في سوق واحد أو إثنين على الأكثر لكي يستطيع التركيز ويحقق أرباح من تلك التجارة.

 يمكنك متابع جميع الإخبار والتخليل ألاقتصاديه من خلال موقع إيجى 24 نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق