نداء واستغاثه

تهرب رؤساء الأحياء من التواصل مع المواطنين فشل ياساده ياكرام

كتب / درى موسى
تلاحظ لى بعد تجربة شخصية بأن العديد من رؤساء الأحياء لا يتواصلون مع المواطنين وبالتالى لا يستمعون لارائهم او لرؤيتهم او لعرض شكواهم.
فاغلبهم يتهرب من التواصل مع اى مواطن او كائن بحجج واهية.
لانهم ليس لديهم رؤية او فكر او حل للمشكلات.
الا يعلمون انهم يعملون من اجل خدمة المواطنين وكافة الكائنين على ارض مصر.
الا تتعلمون ياساده يا كرام من فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية حفظه الله ورعاه الذى يتواصل فى اغلب متابعاته المستمرة بالشارع المصرى مع المواطنين البسطاء وخلافه.
الا ترونه وهو يستمع لفكرهم ورؤيتهم ومشاكلهم.
لما لا تحذو حذوه يا ساده يا كرام
كيف يتم اختياركم.
لقد لاحظت ان بعض رؤساء الاحياء الفاشلين يتم نقلهم فورا وهذا شئ جميل.
ولكن كيف اتعرفون كيف.
يتم نقلهم لحى اخر ليتم دماره، او يتركوهم فى اماكنهم حتى لا يعينون فى احياء اخرى فيدمرونها.
واننى اوجه استفسارى هذا لكلا من:
* السيد اللواء وزير التنمية المحلية.
* السادة المحافظين.
واريد ان استوضح شئ من سيادتكم.
هل لا يتم اقالة الفاشلين لكونهم اصبحوا مراكز قوى ام أنكم لكم رؤية لا نفهمها او نعيها نحن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: