أخبار مصر

ثورة يونيو 2013 ودور الإعلام التوعوي

كتبت رشا محمدي
إن ثورة يونيو قامت من أعماق التراب المصري المخضب بدماء الشهداء عبر التاريخ الموغل بالقدم , ثورة حملت خبرات المصريين وعلومهم لتنتقل الى المستقبل الذي يليق بمصر التاريخ والجغرافيا .
سألت المفكر العربي نادر عكو عن رأيه في دور الإعلام آنذاك فقال الإعلام بشكل عام لم يكن على مستوى هذا الحدث العظيم والتغيير غير المسبوق منذ نهاية عهد الهكسوس ….
ثورة قوية بفكر متعمق وإعلام لم يستطع مواكبة حركتها وقفزاتها النوعية
و أشار عكو ان الإعلام لم يستطع الخروج من أبراجه العاجيه الى موقع الحدث ليرصد ما يجري من تغيير ايجابي على أرض الواقع , حيث ترك عملية الخروج لأهل الشر لتقوم بتزييف الواقع وتنشر الإشاعات عبر وسائط إعلامها وعبر التواصل الإجتماعي مما أعطى صورة سلبية عن حركة التنمية الشامله ….وشتت فكر الجماهير وأضعف الأمل الذي يحفزها على العمل والإنتاج .
و قال ايضا أن الإعلام عجز ان يقدم الحلول للتحديات التي تواجه الأمة حيث لم يستطع معدوا البرامج الإعلامية التواصل مع البيانات التي تخرج من المؤسسات الرسمية ولا مع الخبراء لإعداد حلقات توعوية توضح الواقع الإيجابي لحركة القياده السياسة التي تعمل ليل نهار وتنفذ برامجها وتعهداتها أمام المصريين , وهذا يعود الى أن الإعداد الإعلامي والمتابعه الميدانية و اوضح أن للإعلام في حالة تدهور جدي فلا بد من الارتقاء به الى مستويات عالية من خلال رفده بشباب وطني يأخذ الوطنية مقياساً له ويترك الانانية والمحاباة .
أمام هذا الواقع الأليم و أكد عكو أن القياده السياسية الواعية قامت بقفزات نوعية غير مسبوقة لتغطي هذا الضعف البائن لإظهار إنجازاتها وتنفيذ تعهداتها أمام المصريين بإقامة مؤتمرات شبابية على المستوى المحلي والدولي لتسليط الضوء على ما يجري من أحداث وإنجازات وتنمية شاملة في مصر , كما قامت القيادة بعمل اللقاءات الدورية على الهواء مباشرة لتغطية حدث افتتاح المشاريع مثل إفتتاح قناة السويس الجديدة و إفتتاح الانفاق تحت القناة وإلقاء الرئيس لكلمات توضح للمصريين وللعالم قيمة ما يجري من إنجازات بالغة الأهمية التي تخدم العالم أجمع
و أشار أن القيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي إضافة الى مهمتها في الشفافية بدور إعلامي بالغ الأهمية فكان الرئيس السيسي الإعلامي الأول في شرح وتوضيح حقيقة ما يجري من عمليات التنمية , فكان يرسل الرسائل التوعوية إلى المصريين ويحفزهم على تعلم كيفية إدارة الدول بهدف تمكينهم من القيام بعملية التقييم و الانتقاد البناء لتستقيم الامور , فكان دائما يدعو إلى الانتقاد البناء من خلال : شرح المشكله ووضع الحلول لها مقرونة بكيفية الحصول على المصادر المالية اللازمة لحلها.
وفق ذلك كان على الإعلام أن ينتهج هذه المنهجية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: