google-site-verification: googlebed0c54a460b0b02.html
تقارير

دور جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا في خدمة أهداف الصناعة وتنمية المجتمع…

كتبت: هبه مليجي

 تشجع على الإبتكار…ملحق بها صرح طبي عملاق الأكبر في المنطقة…يديرها رجل العلم الاول في مصر والعرب.
تأسست جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بقرار جمهوري عام 1996م، وهي من أعضاء اتحاد الجامعات الأفريقية، واتحاد الجامعات العربية، ويوجد داخل الجامعة دار للأوبرا، ومستشفى. وتضم الجامعه عدد كبير من الكليات وهي كلية طب الأسنان، كلية الطب البشري، كلية العلاج الطبيعي، كلية الصيدلة، كلية الهندسة، كلية التكنولوجيا الحيوية، كلية الإعلام، كلية الإقتصاد والإدارة، كلية اللغات والترجمة، كلية العلوم الطبية التطبيقية، كلية التربية الخاصة كلية الإرشاد السياحى، وكلية تكنولوجيا المعلومات.
وتستهدف الجامعة دعم الإبتكارات من أجل المساهمة في خدمة أهداف الصناعة وتنمية المجتمع،فالجامعة حريصة كل الحرص على دعم إبداعات الطلاب ومساندتهم لتحويل أفكارهم لمشروعات حقيقية، وخاصة الأفكار والمشروعات البناءه التى تخدم أهداف تنمية الدولةبما يواكب رؤية الدولة 2030. فقدتأهلت جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا للتصفيات النهائية لمنظمة «ايناكتس»، بعد فوزها في التصفيات الأولى من بين 56 جامعة مصرية، كما تمكنت من التأهل في المرحلة الثانية من بين 35 جامعة حكومية وخاصة على مستوى جامعات الجمهوريه وتحت رعاية نخبه من قيادات المسيره العلمية في مصر… (خالد الطوخى) رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وبإشراف الدكتور( محمد العزازي) رئيس الجامعة، والدكتورة (ياسمين الكاشف) أمين عام مجلس الأمناء ومسئولة العلاقات الدولية بجامعة مصر استطاعت جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا التأهل لتصفيات «ايناكتس» بجانب 5 جامعات، مع 34 دولة حول دول العالم.
كما تمكن طلاب جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا من الوصول إلى نهائيات مسابقة جوجل للحلول الواقعية 2020 في الشرق الأوسط و هي مسابقه تقوم بتنظيمها شركة Google ، لحث الطلاب الجامعيين على البحث عن مشاكل فى المجتمع وإيجاد حلول واقعية لتلك المشاكل.وخلال هذه المسابقة يقوم الطلاب الجامعيين بتقديم حلول واقعية لحل بعض المشاكل الموجودة في المجتمع للتنافس على أفضل 10 حلول على مستوى العالم.
فمن أهم إنجازات الجامعة ((نادي الطلاب المطورين)) الذي يستهدف تكوين مجتمع «طلابي» تقنى للمشاركة فى الأفكار وتنفيذ المشاريع التكنولوجية على أحدث ما توصل إليه مطوري البرمجيات. وجدير بالذكر أن إدارة «جوجل»، اختارت أحد طلاب كلية تكنولوجيا المعلومات بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا رائدا للنادى بعد اجتيازه لكافة الإختبارات التي تمت بمعرفة خبراء في مجال تكنولوجيا المعلومات وتم أيضًا تشكيل فريق عمل لإدارة النادى يضم 10 طلاب من مختلف كليات الجامعة . وهذه السنة هى أول سنة يشارك نادى الطلاب المطورين فى جامعة مصر فى المسابقة حيث قام فريق من جامعة مصر بتقديم مشروع يسمي LeadSuitCase وتم تصنيف المشروع من بين أفضل 10 مشاريع فى الشرق الأوسط وشمال افريقيا .
ولم تكتفي الجامعة بدورها البحثي بل أثبتت أنها جزء من المجتمع عملياً ففي ظل الجائحة التي أصابت العالم بأسره كان لها بصمه في التصدي لهذا الوباء فيروس كورونا بإفتتاح دار العزل الصحى لمستشفى سعاد كفافى بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا.. على مساحة 5 أفدنة بسعة 190 سرير وتستقبل المصابين بهدف الوقوف بجوار الدولة في مواجهة أزمة كورونا فقد استطاع فريق عمل مقر دار العزل، وإنجاز المشروع في وقت قياسي وفق أعلى المعايير الطبية،وبالفعل تم استقبال حالات مصابة بكورونا تحت رعاية فريق من أمهر الأطباء وأحدث الأجهزة الطبية لخدمة المرضى حيث أعلن الدكتور محمد صفوت، مدير مستشفى سعاد كفافي الجامعي، عن جاهزية مبنى دار العزل بأقصى طاقته واستعداده لإستيعاب المرضى، حيث تم تزويد المبنى بجميع المعدات الطبية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، ورفع كفاءته بالكامل فى كل التخصصات مع مراعاة جميع الإجراءات الإحترازية، إضافة لإنشاء المستشفى الميدانى بكامل عياداته ومرفق بها غرف العمليات والعيادات المجهزة وفق أعلى المعايير الطبية، وتم تزويد المستشفى ببوابات تعقيم إلكترونية، للحد من إنتشار العدوى وعمل نظام أمنى إلكترونى للحد من الزحام وزرع مساحات خضراء للمساعدة فى الإستشفاء. وبذلك تضرب جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا أعظم مثل في أن العلم سلاحنا الأول لتطوير المجتمع وحمايه.
close
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: