سياسة وبرلمان

سائقي مصر يطالبون بخدمات النقابة وسحب الثقة من مجلس النقابة الحالي

 أكد صبري عبدة جاد مسؤل مركز العدل للدفاع أن سائقين جمهورية مصر العربية يعانون من ظروف صعبة في ظل ما يمر بيه العالم من وباء كورونا حيث سائقين مصر باالملايين من اسكندرية إلي اسوان لهم نقابات يدفعون اشتراكات ولا يستفيدون منها بشئ والان جاءموعد وقوف النقابات بجوارنا وصرف اعانة شهرية من أرصدة النقابات في البنوك المصرية تعين السائق علي متاعب الحياه حيث اموال النقابات في البنوك باالملايين وطالب جاد بعمل انتخابات جديدة للنقابات العمالية ويكون كل نقيب فرعي او رئسي دورتين فقط وتفعيل دور الدولة من رقابة ادارية ومالية وعمل معاش يلبي متطلبات المعيشة لان اغلب السائقين بعد سن معين لا يقدر علي العمل لان مهنة السائقين مهنة متعبة للجسم والعقل. عمل انتخابات جديدة للنقابات وتشكيل لجنة لصياغة لائحة جديدة تلبي احتياجات السائقين وكذلك الجزاءات للسائقين ومعاملة الجمهور بطريقة تليق وكذلك احترام الطريق للسائقين سيارات النقل وعمل ميثاق للمهنة. وعمل مشاريع برقابة الدولة تلبي وتكفل اسر السائقين.

وأكد جاد توافق معظم الجمعية العمومية للنقابة بتدشين حملة سحب الثقة من نقابة النقل البرى، التابعة للاتحاد العام لنقابات عمال مصر، حيث لم تقم بدورها فى حماية حقوق السائقين وتنظيم عملهم، وكل دورها هو جمع الاشتراكات بدون تقديم خ دةدمات ملموسة حتى فى حالات الوفاة والتأمين على العاملين،والعلاج والأنشطة وحماية السائق و سيتم التوقيع علي استمارات سحب الثقة من مجلس نقابة النقل البرى، التى يُجبرون على الاشتراك فيها للحصول على رخصة مهنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق