ساحة رأي

شعب مصر بين ٢٥يناير و٣٠ يونيو ..بقلم/ عثمان عباس

خرج شعب مصر في ٢٥ يناير معلن رفضه إلي بطش الداخلية وتورث الحكم وهنا خدمت تلك الثورة المصرية فئة قليلة وآخرين هم من دفعو تلك الفاتورة على مدار السنيين وهلت علينا أصحاب الجلباب واللحية وحزب النور معلنيين عن التأييد والدعم للرئيس الراحل مرسي العياط وهنا صمت الشعب يترقب أفعال تلك الجماعه التي تحكم مصر وبعد عدة شهور ازداد الي الاسوء وهنا ترقبت القوات المسلحة رد فعل الشارع المصري ورفضة التام الي تلك الجماعه.
وأعلنت القوات المسلحة عن بيان صادر من القوات المسلحة والتي طالبت فيه الحكومة والقيادة السياسية وأعطت لهم اسبوع تفهما الي الأحداث الجارية ولكن رفضت وتجاهلت الحكومة وكانت حكومة هشام قنديل وألقت بيان آخر سوف نمهل الجميع ٤٨ساعة ولكن رفضت وتجاهلت وهنا خرجت القيادة العسكرية المشير عبدالفتاح السيسي. معلن عن تعطيل العمل بالدستور ثم تراس الحكم السيد الرئيس المستشار عدلى منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا.
ثم عدت تلك المرحلة الانتقالية والتف الشعب المصرى حول المشير عبدالفتاح السيسي معلنا عن دعمه الكامل له وأطلق #حملة_كمل_جميلك وآخرين… وانطلقت حملة الانتخابات الرئاسية وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات فوز المشير عبدالفتاح السيسي وفي مثل هذا اليوم تم تسليم الحكم إلي الرئيس عبدالفتاح السيسي ومن هنا بدأت عجلة العمل تستمر والاهتمام بالشباب وأطلق عام يدعى عام الشباب وانطلقت الأفكار الحوار الوطني للشباب ولكن ما زال الشعب المصرى يتألم في صمت .
فهناك قري في صعيد مصر مهمشة تنتظر نظر من القيادة السياسية وهنا أطلق مبادرة حياة كريمة… لبعض القري ……ولكن ما زالت تتوجع وتنتظر الي من اقوى واصلح من يتحدث بأسم هذا المجتمع التي يكاد انه في القاع وعلى وشك الغرق فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس جمهورية مصر العربية والقائد الاعلى للقوات المسلحة وما زالت هناك مواطنين تدعمك ولكن … يريد المواطن المصري ان يرى بعين قلبه ويشعر بالتغيير في كافة المجالات زراعة وصناعة وتعليم وصحة ومياه شرب وصرف صحي معامله الأدمية….. وايضا يشكر الشعب المصرى الحكومة على ما تقومة به في تلك الوقت الراهن وندعو الله أن يرفع عنا البلاء والوباء ويحفظ مصر وأهل تحيا مصر تحيا مصر.
close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: