اقتصاد واعمال

صناعة البتروكيماويات تسهم في مواجهة كوفيد ١٩

م/ احمد جمال يكتب :
كان استخدام البترول فى بداية الثورة الصناعية مقتصرا على استخدامه كمصدر للطاقة الا أن تقدم علم الكيمياء والصناعات الكيمائية أظهر استخداما اخر مهما وهو استخدام المركبات المستخرجة منه فى العديد من الصناعات وهى التى تعرف بالبتروكيماويات .
هي تعد قاطرة التنمية، التي تساهم في تعظيم القيمة المضافة للثروات البترولية حيث تلعب دوراً مهماً في الطب، حيث تُستخدم في صناعة البوليمرات و الراتنجات، والبلاستيك، والأفلام، كما تُستخدم في العديد من الصناعات الدوائية، ومنها ما يأتي:
1-يُستخدم الفينول “phenol” والكومين “cumene” في تكوين مادة مهمّة لتصنيع البنسلين أحد أهم المضادّات الحيوية، وفي تصنيع الأسبرين.

2-تُستخدم راتنجات البتروكيماويات في تنقية الأدوية من الشوائب، وبالتالي تساهم في خفض التكاليف وتسريع عملية التصنيع، كما تُستخدم الراتنجات في تصنيع أدوية الإيدز، والسرطان، والتهاب المفاصل.

3- تُستخدم المشتقات النفطية كالزيوت المعدنية والفازلين في العديد من الكريمات والمستحضرات الطبية الموضعية،

4- ويُستخدم القطران “Tar” في المستحضرات الخاصة بعلاج الصدفية والقشرة.

5-تلعب البوليمرات دوراً أساسياً في تطوير تكنولوجيا توصيل الدواء، من خلال ضبط عملية إطلاق المادة الفعالة في الأدوية وبجرعات ثابتة ولفترة طويلة.حيث أنها تدخل أيضا فى صناعة الكمامات والقفازات و مسكات التنفس الصناعي التى تستخدم لمواجهة فيرس كوفيد ١٩ المعروف باسم ( كورونا فيرس) فإن صناعة القفازات تعتمد على المطاط الذى يكون منتج من منتجات البتروكيماويات ، والكمامات على Polyacetal إحدى بوليمرات المنتجه من الصناعة ، ومسكات التنفس الصناعي من PVC Medical Grade الذى أيضا أحد منتجات الصناعة .

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: