حوادث وقضايا

عضو بنقابة الأطباء: وفاة 3 أطباء بسبب كورونا.. وارتفاع العدد لـ 67 شهيدا

متابعة : شاهي علي…..
قال الدكتور إبراهيم الزيات، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، إن عدد شهداء الأطباء نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بلغ حتى الآن 67 طبيبا، وذلك بعد إعلان وفاة كل من: الدكتور أحمد الزفتاوي كبير استشاري الصدر المنصورة، الدكتور علي حسن العربى استشاري الكبد، بمستشفى الساحل، الدكتورة أميل فوزى اخصائى الجراحة بمستشفى ابشواى، وذلك بعد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، داعيا الله أن يغفر لهم وأن يدخلهم فسيح جناته.
كان قد قال الدكتور إبراهيم الزيات، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، إن النقابة طالبت وزارة الصحة عدة مرات بإخطارها بالبيانات الرسمية الخاصة بشهداء الواجب من الأطباء فى جائحة الكورونا، ولم يكن هناك رد من جانب الوزارة، وعليه تم عمل فريق من أعضاء النقابة العامة للأطباء والنقابات الفرعية، للتواصل والوصول إلى الأطباء المصابين والشهداء بعدة طرق مختلفه، حتى يتم الوصول إلى معلومات موثقة، هى:”الاسم، التخصص، مكان العمل، مكان العزل أو العلاج”.
وأضاف الزيات، فى بيان له: أما الأعداد التى نصل إليها ونعلن عنها، فهى أعداد حقيقية، ولكن قد يكون عدد غير كامل، وهناك أطباء قد لا تصل اليهم اللجنة، مشيرا إلى أنه منذ بداية الجائحة والنقابة تطالب بتوفير المستلزمات الطبية الوقائية، وعمل اختبارات للفريق الطبى، وعزل الفريق الطبى المخالط للمرضى، ثم إضافة الإصابة بالكورونا كإصابة عمل، واضافة المصابين والشهداء إلى قانون الشهيد، وقد تم فعلا اضافة الكورنا لإصابة العمل وتم اضافة الشهداء لصندوق المخاطر المهنية، إلا أننا مصممين على اضافتهم لقانون الشهيد لوجود تمويل ثابت وكريم لهم.
وتابع،: هناك قرار نقابى لمساندة الأطباء تم تنفيذه فعلا، حيث تصرف النقابة مستحقات مالية للمصابين 20 ألف جنيه، والشهيد 100 ألف جنيه، وقامت النقابات الفرعية بالتعاون مع المجتمع المدنى فى توفير جزء من المستلزمات الطبية الوقائية والأدوية لبعض المستشفيات، وأيضا توفير الكمامات بسعر معقول وجودة عالية، والآن اصبح الأطباء المصابين ناقلى العدوى لأسرهم.

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: