سياسة وبرلمان

«علم الدين»..«جهاد كورونا» دعوة للتطرف، ويجب معاقبة من يتعمد إخفاء إصابة كورونا أو ينشرها

Advertisements
Loading...

كتب إياد رامي

Advertisements
Loading...

طالب رامي لبيب علم الدين نائب رئيس حزب مصر 2000 بالخارج، الحكومة بوقفة حاسمة وسرعة إتخاذ إجراءات صارمة تحافظ على سلامة المصريين، حتى ولو كانت مؤلمة بعد أن تجاوزت أعداد الإصابات أرقام مفزعة، قد تؤثر على الإقتصاد، والأمن القومي المصري.

وقال«علم الدين» في تصريح له لجريدة حكاية وطن:- “إعلام الإرهابية يطالب بجهاد الكورونا، لايمكن الإستسلام لما يحدث، والإكتفاء بالتوعية، الناس تمارس حياتهم الطبيعية وكأن فيروس كورونا لم يصل مصر بعد، لابد من وقف استهتار الناس، وفرض عقوبات على المخالف والتستر على مصاب أو من يتعمد نشر الوباء”.

كم ندد بدعوات الإخوان الإرهابية وقنوات العار الممولة من الخارج ، والتي تتعارض مع سلامة الأمن القومي المصري، والتي يجب التصدي لها بكل قسوة وحذم، وفرض عقوبات رادعة، تمنع انتشارها، أو الإستجابة لها من المغرر بيهم، والمندسين ، موضحاً أن الجهاد فى عقيدتهم المتطرفة لا يتوقف على الأحزمة الناسفة والأسلحة النارية والقنابل وقتل الأبرياء ورفع السلاح على الدولة فقط، وإنما تخطت الوقاحة المطالبة العلنية بضرورة استغلال مرض الكورونا والتشجيع على انتشاره، فيخرج علينا بعضهم ينادى بخطابات التطرف ولا إنسانية واصفاً الوباء بأنه رحمة ونصرة لهم، ويدعو بالجهاد بالكورونا والانتقام ، ويصرخ كالمعتاد أن من كان منكم مريضاً بهذا الفيروس الخطير فليسارع بنشره فى جموع الكفرة والمفسدين من المصريين “من وجهة نظرهم نحن وحكامنا طغاه وفاسدين” ،وليجاهد فى سبيل الله كل منكم بنشر الوباء قدر المستطاع، حتى نسقط أكبر قدر من الضحايا ونضعف الأنظمة وتنهار الدولة، للأسف علناً وعلى مرآي ومسمع من العالم وعبر نوافذ إعلامية تكيد لنا العداء والكره وممولة تبث سمومها من الخارج.

وثمن «رامي» دور الدولة في الحد من إنتشار الوباء، وحرصها على صحة المصريين من خلال التعامل بمهنية عالية، وأسلوب علمي حديث ، دون النظر إلى أي خسائر مالية، إلا أن خطورة التطور الجديد في أسلوب العمليات الإنتحارية لهذه الجماعات المارقة الضالة المتطرفة من تجار الدين فى هذا الزمن، وعبدة الدولار، والذين تمتليء قلوبهم بالكره والحقد على الشعب المصري، ويؤمنوا بأن قتلنا جميعاً، وقتل الأبرياء الآمنين بالسلاح أو بالمرض واجب شرعى سيدخلهم الجنة، يجب التصدي له بكل قوة.

يذكر أن عدد الحالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد طبقا لبيان وزارة الصحة اليوم إلى 1127 حالة ليصل العدد الإجمالي المصاب 20793 من بينهم 5359 حالة تم شفاؤها، وعدد وفيات اليوم 29 حالة وفاة،ليصل إجمالى حالات الوفاة إلى 845 في مصر.

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: