مقالات وآراء

«علم الدين » مخطط الخلايا النائمة أصبح مكشوفاً الإستقالة شهادة خيانة للوطن

Advertisements
Loading...

كتب إياد رامي:
أكد رامي لبيب علم الدين نائب رئيس حزب مصر 2000 بالخارج، دعمه الكامل لجيش مصر الأبيض ضد المحاولات الإخوانية،كم أكد ثقته فى جميع أعضاء فريق الجيش الأبيض ومايقومون به من أعمال وطنية وإنكار للنفس، كونهم خط الدفاع الأول في معركة جائحة كورونا، كم إن جميع محاولات إضعاف الروح المعنوية لفريق الجيش الطبى من جانب جماعة الإخوان الإرهابية سوف تسقط ولن تحقق أهدافها الدنيئة لبث روح الشقاق في الجسد المصري المتمسك بحب الوطن.

Advertisements
Loading...

وأكد «علم الدين » إن أعضاء الفريق الطبى لا يقلوا وطنية عن الجنود في المعركة، قسم الطبيب وشرف المهنة يمنع دائما الطبيب من الإنصياع لهذه الدعوات الممولة والتي تفوح منها رائحة الخيانة للوطن، وتستهدف أرواح الأبرياء من بني الوطن، والمصريون بكافة نسيجهم الوطني يعوا المؤامرات التي تحاك له ، وخطورة هذة المرحلة التى تتطلب التكاتف لعبور هذة المحنة الاستثنائية في تاريخ الشعوب، والانتصار على كورونا .

وثمن «نائب مصر 2000» دور الأطباء كونهم جزء أصيل من جيش مصر العظمى ، كم أن أي جيش لن يقبل الضرر لفصيل من قواته، أصبح من الضروري أن نؤمن جميعاً بالنصر الذي سيتحقق ببسالتنا في القتال كل في موقعه، الجنود على الحدود، والشرطة في الشوارع، والطبيب في مشفاه، والعامل في مصنعه، والعالم في معمله وأبحاثه، الكل ترس في سفينة نجاة الوطن.

وقدم « رامي » خالص التعازي والمواساة في وفاة طبيب مستشفي المنيرة « وليد يحيى» والذي وافته المنية متأثراً بإصابته بكورونا، مشيراً إلى أن وزارة الصحة فتحت تحقيق موسع بشأن الواقعة، رحم الله شهداء الواجب من الأطباء والتمريض، والذين يضربون أروع الأمثلة في الوفاء والوطنية وخدمة رسالة الطب وإنقاذ أرواح المصابين ، موضحاً أن الدولة المصرية تبذل قصارى جهدها في محاصرة الوباء القاتل دون النظر إلى أي خسائر مادية .

حمي الله مصر وشعبها وجيشها وشرطتها و جيشها الأبيض.

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: