مجتمع

عيد أضحى مبارك ..بقلم/ عادل شلبى 

تهنئة واجبة علينا جميعا لكل مؤسساتنا الوطنية فى كل مكان من وطننا العربى الكبير فعندما تتحد الهمم تطبيقا لما جاء فى المعتد الذى نؤمن به ايمانا قاطعا لا شك فيه ولا ريب نجد كل الدنيا تحت أقدامنا بما فيها وما علينا رغم الصعوبات والتحديات التى تقابلنا فى كل وقت وفى كل حدث يحدث نعم الشدائد تصنع الرجال وترفع أقواما بصدقهم بما اعتقدوا وأمنوا به بصدق فى العمل والسلوك والفعل وتحط أقواما بما أعتقدوا من معتقدات خاطئة ولقد شهدنا جميعا جائحة كرونا التى مازلنا فى أحداثها كيف رفعت أقواما وأخص بالذكر وطننا العربى الكبير ومدى نجاحه فى تحدى هذا الفيرس الأقوى من الأسلحة المتقدمة التى صنعها الانسان الحاقد على كل البشر ناتج نعتقد من صنع البشر كى يفتك بكل البشر وجدنا معظم الدول الذى يظن الجميع ظناا كاذبا بأنهم على علم وتقدم نعم انهم بالفعل على علم وتقدم ولكن على علم تدخلت فيه النفس وشهواتها فى قتل وارهاب الغير للوصول الى شهواتها وجدناهم جميعا قد فشلوا امام هذا الفيرس الذى لا يكايبين اذن كل ما توصلوا اليه هو الفشل والفساد بعينه ناتج طبيعى بما اعتقدوا من معتقدات فاسدة لا تؤدى الى السقوط المدوى فى غيابات كل فساد وكل دمار وننتظر فى الأيام القادمة ناتج كل هذا على كل هذه المجتمعات التى استحلت ومن زمن دماء ومال وعرض وشرف الأخر فى الوصول الى مأربهم الفاسدة ونجد كل نجاح مع قادتنا فى كل مؤسساتنا الوطنية النجاح فى مواجهة هذا الفيرس اللعين والانتصار عليه فتهنئة واجبة علينا جميعا لهؤلاء الأبطال فى السلم والحرب بعيد هو عيد النصر والانتصارات على كل اعدائنا ظاهرين وغير ذلك وهذا دليل قوتنا جميعا القوة الايمانية بالمعتقد الذى ينصر من ينصره ويخذل من يخذله والشدائد تلو الشدائد والمواقف العظام بالفعل هى للقادة العظام وما شهدناه من تدخل سافر لمن يسمون أنفسهم بالاسلامين أمثال القردوغان والتركوة مصاصى دماء الوطن ومن قديم الزمان فعندما اتحدنا وتم تفعيل اتفاقية الدفاع المشترك بين دولنا العربية ورأى بأم عينيه هذا الاتحاد فى كل بقاع الوطن تراجع على الفور هو وداعميه من الغرب الصهيونى امام الاتحاد العربى ونراهم يعيدوا أوراقهم من أجل الوصول الى غاياتهم وأهدافهم ولكننا نراهم هم المهزومين أيضا فى كل ما سيذهبوا اليه من فكر وعمل لأنهم يتبعون الشيطان ويعتدون على الأخر مع نهب وسلب وقتل وهذه الأفعال ضد الارادة والسنة الكونية لهذا الكون لهذا نراهم هم الخاسرون فى كل ما يذهبوا اليه ونحن المنتصرون بفضل تمسكنا لما جاء فى المعتقد حرفيا وتطبيقه فكريا وعمليا نعم ازمة أثيوبيا وليبيا أزمة واحدة يديرها العدو الظاهر لنا فكريا ومن قديم الأزل الغرب وطراطيرة من المتأسلمين دولا كتركيا وقطر ومعهم المتأسلمين الكاذبون المنافقون ومن أعمالهم بالفعل قد سلط عليهم فى كل مكان فى الوطن انهم معاول الهدم التى أنشأها المستخرب البريطانى فى الوطن ومازالوا بجهلهم وسوء درايتهم النابع من سوء فهمهم للمعتقد يهدمون كل الوطن ولكن نحن نثق فى مؤسساتنا الوطنية وكلنا كشعوب عربية داعمون لهم بكل ما نملك من نفيث وغالى فداءأ للمعتقد ثم فداءألهذا الوطن الذى تجلى عليه نور وجه الله عيد أضحى مبارك على كل مصرنا وطننا العربى الكبير وكل مؤسساتنا الوطنيه فى كل مكان فى الوطن وخاصة مصرنا راية كل هذا الوطن تحيا مصر يحيا الوطن بخير أجناد الأرض.
close
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: