ثقافة وأدب

في الجنة قصة قصيرة تقف كاميليا تبكي وهي تقف عند شرفة غرفتها

في الجنة قصة قصيرة تقف كاميليا تبكي وهي تقف عند شرفة غرفتها وهي تنظر الي السماء و تقول ربي انني اعشق ذلك الرجل عشق لا يعلمه أحدا غيرك انت ولكني لا استطيع الحصول عليه فقد فعلت المستحيل حتي أصل اليه ولكن دون فائده فأنا اعلن فشلي واستسلامي اترك امري اليك يارب ان تحقق حلمي وامنيتي ف انا عجزت عن الوصول إليه ف حقق حلمي ياربي وتقف كاميليا تبكي وتبكي وهي تنظر الي السماء وتقول ماذا افعل بعد ذلك لقد نفذت كل الخطط التي رسمتها وكل الأبواب اغلقت في وجهي ماذا افعل بعد ذلك وتقع كاميليا ع الارض وهي تبكي وتتفاجأ كاميليا بيده تمسك بها وتجذبها من الارض وتضمها وتنظر ل تراها امها و تقول انتي هنا يا امي من متي وانتي هنا تمسح الام دموع كاميليا وتقول لها لقد سمعت حديثك مع الله وانتي تبكي يا كاميليا من اجل حبيبك الذي تحبينه ولكن انا غضبانة منك يا كاميليا لماذ لم تقولي لي انك تعشقين ووقعتي في الحب ف انا امك واريد لك السعاده وسوف افرح لك ولكن بعد ان سمعت حديثك مع الله أدركت لماذا لم تخبرنيتخبريني عن ذلك الرجل الذي تحبيه لانكي تحبي حب من طرف واحد يا ابنتي والحب من طرف واحد يقتل القلب والروح اتريدي نصيحتي لكي يا ابنتي انسي فهو لو كان يحبك سوف يشعر بحبك دون أن تتعذبي انا امك ولا اريدك ان تعيشي في أكذوبة الحب من طرف واحد ادفني ذاك الحب يا كاميليا وانسي يا ابتتي ف لو كان يحبك ل اتي لك من آخر الدنيا كي تكونا معا وتجلس كاميليا تستمع الي حديث والدتها في صمت شديد والدموع تنهمر من عيونها مثلا الشلل لا تتوقف وتقول كاميليا انا احبه حب لو وزع علي عشاق الارض لتعلمو مني العشق انا اتنفس ذلك الرجل يا امي عندما اتحدث مع اي رجل أراه امامي عندما انام اراه في احلامي انا كنت لا أرى ل حياتي معني لكن عندما أحببت ذلك الرجل أصبحت حياتي ليها معني عندما تقولين لي يا امي ان انسى عشقي له فانتي تحكمين علي بالموت وسوف تموت روحي ف انا ابتسامتي ل الحياه الان لان ذاك الرجل متواجد بها لا تحكمي علي ب الموت وانا مازلت حيه أتركيني احبه يا امي ولا تقولي لي شي ء ف انا دعوت الله الان واذا لم احصل عليه في الدنيا سوف احصل عليه في الجنه تنظر ام كاميليا اليها في عطف و تقول افعلي ما يجعلك سعيده يا كاميليا ف لو حبك ل ذلك الرجل يجعلك سعيده لن امنع عنك السعاده ولكن اريدك ان تعلمي حبك ل ذلك الرجل هو الحب المستحيل وسوف تقضي عمرك تتعذبي بذلك الحب الذي لا يوجد به امل انسي يا ابنتي ف الرجل عندما يحب يهدم الجبال ويحارب العالم من اجل من يحبها انسي يا ابنتي وعندما تنسي سوف يأتي هو اليكي تخرج ام كاميليا من الغرفه بعد ان استغرقت كاميليا في النوم وهي تبكي خرجت ام كاميليا وهي تدعو الله ان يخرج ذلك الرجل من عقل وقلب ابنتها حتي تعيش سعيده بدون الم. تأليفي نعمه الشيخ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق