موضوعات قد تعجبك

قصة نجاح دينا راغب فى عالم التجميل

كتبت/ولاء مصطفى

أصبح المكياج جزء هام في كل المناسبات بل أصبح موجود بشكل دائم في حياتنا اليومية و برع به بشكل مبهر قليلون لذلك أوضحت خبيرة التجميل المبدعة “دينا راغب” لتوضح لنا قصة نجاحها و شهرتها.

بدأت “دينا راغب” حديثها بجملة توضح قيمة المكياج بالنسبة لها حيث قالت “الميكب بالنسبالي هو حياتي و مقدرش أعيش بعيد عنه” فأوضحت أنها تحب كل ما هو جميل و المكياج به جزء كبير من الفن و جزء آخر جمالي، و هي تحب الجمال و تحب ان تخرج من الوجه أجمل ما فيه.

و أضافت “دينا” أنها لم تري سابقا بنت قبيحة فكل البنات خلقها الله سبحانه و تعالي بجزء من الجمال بها و من الممكن أن لا تستطيع أن تراه وحدها و لكن يظهره المكياج الجيد و يبرزه، فالخبير بالمكياج يستطيع أن يدرك ملامحها و يوضح جمالها، و أعطت مثلا بعينين “سعاد حسني” حيث كانت صغيرة جدا و لكن معبرة، و “مارلين مونرو” كانت تملك ملامح صغيرة و لكن لها إطلالة جذابة فالخبير يستطيع إبراز الملامح بشكل صحيح.

بدأت “راغب” مشوارها كخبيرة تجميل منذ ١٣ عام، و لكن منذ طفولتها تحب المكياج و تحب اللعب بأصابع الروج و أدوات التجميل فلا يستهويها ألعاب الأطفال فكانت فقط تحب العرائس ووضع المكياج لها، ثم بدأت بوضع المكياج لصديقات والدتها ثم وضعه لصديقاتها بالمدرسة و الكلية فأصبحت هواية تحبها و تحاصرها و لا تستطيع تركها.

و اتجهت للعمل وحدها و تركت الحياة تعلمها لتكتسب الخبرات العديدة في مجال المكياج حتي اكتسبت نجاح و شهرة بالغة و قالت انها مازالت تكتسب خبرات جديدة حتي الآن و تحاول تعلم كل ما هو جديد.

و أوضحت أنها تريد أن يكون لمصر لمسات خاصة بها في المكياج و طابع مميز كما عرفت مصر بأنها موطن الموضة و الحضارة و الفن بالأفلام المختلفة و تاريخها، فأبناء مصر لا تقل كفاءة أو خبرة أو ذوق عن غيرهم، و هي تريد أن تصبح في مرتبة عالية و مميزة.

قالت أن أول عروسة تضع لها المكياج كان لها رهبة كبيرة، فشعرت أنها تريد الخروج من الغرفة و أنها ليست مستعِدة لذلك و لكن بعد أن أمسكت الفرشاة بيديها نسيت كل شئ و أصبحت في عالم آخر، و عندما تري العروس تنظر لنفسها في المرآة و هي سعيدة بالمكياج تشعر بإحساس لا يقدر بثمن، فمال الدنيا لا يعوض فرحة عروسة تنظر إليها بحب.

وأضافت: أن غرفة كل عروسة لها حكاية تختلف عن غيرها و أكثر موقف يؤثر بها هو رؤية الأم للعروسة بعد أن وضعت المكياج فتبكي من جمالها و تبكي الفتاة أيضا فيحمل الموقف معاني جميلة لا تقدر بالأموال.

بعد أن حققت “دينا راغب” نجاح كبير في مجالها تحلم بأن تكون في مرتبة مرتفعة جدا في العالم و في الوطن العربي، حيث قالت أن أساس المكياج الفراعنة و هو راسخ في حضارة المصريين لذلك تري تنه يجب أن يشتهروا به و يصبح مميزا لهم، و لذلك هي مازالت تجتهد و تذاكر لتصل إلي تلك المكانة.

و الجدير بالذكر: أنها كل عام تقوم بكورس لوضع المكياج في إحدي الفنادق الشهيرة و يعجبها وجود بنات بارعين في وضع المكياج في مصر و أوضحت أن أساس وضع المكياج يجب أن يكون الموهبة و حبُكِ لها و ليس أن يكون هدفُكِ جني الأموال.

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: