عربي ودولي

كامبريدج تؤكد نقل المحاضرات عن بعد حتى العام المقبل

متابعة | علي بن سالم.
أكد متحدث.الأربعاء.أنّ جامعة كامبريدج لن تعقد محاضرات وجهاً لوجه حتى صيف 2021 في أقرب وقت إستجابةً لوباء الفيروس التاجي.وتعتبر كامبريدج هي أول جامعة في المملكة المتحدة تضع خططها للعام الدراسي القادم بدءاً من سبتمبر.وأعلنت الجامعة في بيان يوم الثلاثاء “الجامعة تتكيف بإستمرار مع النصائح المتغيرة لأنّها تظهر خلال الوباء.”و”بالنظر إلى أنّه من المحتمل أن تستمر الحاجة إلى التباعد الإجتماعي ،فقد قررت الجامعة أنّه لن تكون هناك محاضرات وجهاً لوجه خلال العام الدراسي المقبل”.وستظل المحاضرات متاحة على الإنترنت.وقالت الجامعة إنّ مجموعات التدريس الأصغر يمكن أن تحدث شخصيًا ،ولكن فقط طالما أنّها تتوافق مع متطلبات التباعد الإجتماعي .
ونقلت الجامعة جميع الدروس عبر الإنترنت في مارس.وسيتم تنفيذ الإختبارات أيضاً تقريباً.ويأتي قرار كامبريدج مع تصاعد الخلاف في المملكة المتحدة حول ما إذا كان من الآمن للطلاب العودة إلى المدرسة أم لا.ويخطط وزراء الحكومة لإعادة فتح المدارس الإبتدائية الإنجليزية جزئياً إعتباراً من 1 يونيو ،ولكن هذا الأمر يواجه تحدياً من قبل بعض النقابات والمجالس المحلية بشأن مخاوف تتعلق بالسلامة.وبريطانيا لديها أعلى عدد للوفيات في أوروبا وثاني أسوأ في العالم بعد الولايات المتحدة.وقد بلغ عدد الوفيات الرسمي للحكومة بعد الإختبارات الإيجابية ، 35341 يوم الثلاثاء.لكن الإحصاءات الأوسع نطاقاً،بما في ذلك حالات الوفاة المشتبه بها بسبب الفيروس ،قدرت عدد الضحايا بـ 41000 على الأقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق