مقالات وآراء

كيف يؤثر فيروس كورونا على حياتنا ؟بقلم/مروه مدحت

مع ظهور فيروس كورونا منذ شهور لينتشر في معظم دول العالم لم يترك خلفه جثثآ لاكتر من الالاف ونصف مليون مصاب الي جانب خسائر ماليه،ولكن ترك نفوسآ محطمه ووضع انماطآ جديده للبشر وخلق حاله نفسيه فازداد القلق والضغط النفسي.

مع انتشار فيروس كورونا المستجد تنوعت ردود الفعل بين السخريه واللامبالاه لم يتصور احد ان هذا الفيروس سيصبح كابوسآ يسلب البشر حياتهم كما شاهدنا الاجراءات الصارمه التي اتخذتها الحكومات علي مستوي العالم.

قد يصعب علي المرء ان يري كل هذه الحداث تنكشف امامه دون ان يتملكه الحزن وتنال منه الكابه، وعلي مدي سنوات حاورت بي بي سي عشرات من كبار الخبراء العامليين في علم النفس وقدموا نصائح عمليه تساعدنا في التعامل مع الضغوط النفسيه بطريقه افضل . فيما يلي بعض النصائح ..

(1)شتت لنتباهك .
عندما يؤرقك موضوع ما ويثير مخاوفك سواء كان تفش فيروس كورونا المستجد او تغير مناخ او غير ذلك..

(2)ممارسه التأمل قد تضر امثر مما تنفع ..
ولنفس هذه الاسباب بينما قد تساعد ممارسه التأمل والاستغراق الذهني الكثيرين في التغلب علي الضغوط النفسيه فانها قد تزيد القلق والتوتر عند الاخرين قد تأخد البعض في التفكير السلبي يجدون صعوبه في التوقف عن التفكير في الاحداث المسببه للقلق..

(3) انظر للامر من منظور مختلف..

(4)لا تلهث وراء سعادتك ..
من اليديهي ان يجري المرء وراء السعاده ولكن في واقع الامر فأن السعي الدؤوب السعاده قد يؤدي الي نتائج عكسيه .
ربطت دراسات بين البحث الدائم عن السعاده وبين الشعور بأن الوقت يضيع من بين أيدينا لان السعاده هدف صعب الوصول ليه..

(5)ركز علي التفاصيل الصغيره..

لذا يجب علي جميع الشعوب ان تتعامل مع فيروس كورونا وكأنه من اساسيات الحياه لكي نحافظ علي حياتنا
حتي يجدون العالج المناسب له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: