Lenovo Many GEOs
اسلاميات

لمَّا بَدَا البَدَرُ …بقلم هاني عبدالرحمن

لَمَّا بَدَا المُصطَفَي انارَ الكَونَ بمَولدِهِ
و سَعِدَ سُكَانَهُ مِن شَرِقِه الي مَغرِبِهِ

سَطَعَت شَمسُ الحَقِ لِمَجِيئِه وَ بَعثَتِهِ
وَ أَبْلَجَ بَدرُ الهُدَي وَ وَضَحَ بِسَنَا رِسَالَتِهِ

آدَمُ يَقرَأُ اسمَهُ رَسُولاً للهِ عَلَي بَابِ جَنتِهِ
وَيَسئَلُ مَن لِتِلكَ المَرتَبَةِ وَكُلِ الكَونِ يَعرِفُهُ

أُوتِيَ يُوسِفُ شَطرَ الحُسنِ وَ أُتِيتُ أَنتَ كُلِهِ
وَبِالطُورِ كَلَّمَ مُوسَي رَبَّهُ وَ لِلمُنتَهَي كُنتُ صَاعِدَهُ

اذَاَ وصَفتُ بِبَلَاغَةِ اللفظِ وَ اِن وَصَلَت المُنتَهَي
لا تُعَبِّرالكَلِمَاتُ عَن شَمَائِلَهِ و َ تَعجَزُ عَن وَصفِهِ

ذَاكَ المُختَارُ يَشهَدُ الجِزعُ وَ الحَجَرُ لِنِبُوتِهِ
ذَكَرَهُ رَبُهُ فِي قُرآنِهِ مَادِحُُ سُمُو خُلُقِهِ وَ رِفعَتِهِ

بَلَغَ عَطَاءُ اللهِ غَايَتُه وَ وُضِعَت لِلبِنَاءِ لَبنَتِهِ
وَاكتَمَلَت زِينَتَهُ وَمَا عَادَ مِنَ الفَضلِ يَنقُصُهُ

بقلم هاني عبدالرحمن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: