مقالات وآراء

ليبيا والأطماع الأوروبية ..بقلم الدكتور محمد الزنط

Advertisements
Loading...

دخل اوردوغان بجيشه إلى ليبيا ، وأحرز تقدما بالساحة الليبيه متحديا روسيا وكان ذلك بإيعاز وموافقة فرنسا الخبيثة، تمت بعدها مباشرة إتصالات دبلوماسيه روسيه إلى فرنسا وهددتها بجولة جديده في عالم كورونا إعتذرت فرنسا بشده فهي لا تستطيع تحمل موجة جديده من الفايروس! وأعلنت أمريكا أن ما يحدث بالساحة الليبيه غير مقبول ويجب التوقف تماما عن القتال !واتصلت فرنسا باوردوغان البغيض ووافق على ما أسماها ( الهدنه دخلت بعدها رسميا القوات العسكريه الروسيه ! فهذه المرة الثانيه التى يتحدى فيها (الصعلوك أوردوغان) روسيا ( وليس في كل مرة تسلم الجرة ) وبدأ الضرب الذي لا يسمى مواجهه!!)! فأوردوغان أجبن من أن يواجة روسيا عسكريا ، لذلك قصفت قوات الجو الروسيه بارجتين تركيتين محدثه خسائر بصفوف الجيش التركي! دون رد تركي على روسيا!! وعندما إضطربت الساحة وزاد الحنق الروسي قام وزير الخارجية الفرنسي بالإعلان أن مايحدث بليبيا هو تهديد أمني لجنوب أوروبا!!!!! فما قامت به امريكا من الإعلان عن تدخل روسيا في الساحة الليبيه ليس سرا على احد بتاتا وإنما الكل يعرف أن روسيا دخلت في الصراع بسوريا وليبيا وجاء هذا الإعلان ليمثل حجم الخلاف الروسي الامريكي الاعلامي فقط! وهم بحقيقة الأمر متفقتين تماما فليس هناك صراع روسي – أمريكي كما يقول الإعلام ويصورة!!إنما هي حرب إعلاميه لأغراض إنتخابيه وسياسيه فقط .

Advertisements
Loading...

‏فسبحان الله.. إجتمع الإتحاد الأوروبي على إسقاط القذافي من كل حدب وصوب ووقتها لم يكن هذا الحشد العسكري يمثل تهديد لأمن أوروبا!! لأنهم كانوا هم الغازين!!أما دخول روسيا الرسمي! لنجدة حفتر إعتبروه تهديد أمني لهم !! ‏فهذا التصريح لوزير الخارجية الفرنسي يعتبر إنسحاب عن دعم اوردوغان ، وبصيغه أخرى هو يقول ( نحن نتنازل مقابل أمن اوروبا ) على إعتبار أن أمن الجنوب الأوروبي في خطر ! وأوروبا ليست في حاله تستطيع الدفاع عن نفسها وتحصين أمنها عسكريا! والسؤال الذي يطرح نفسه ، لماذا وزير الخارجية الفرنسي وحدة مَعنيِ بهذا التصريح الأمني ؟؟؟ فكبروتوكول معمول به في الإتحاد الأوروبي يجب أن يقوم الناطق الرسمي بإسم الجيش الأوروبي ( الناتو ) بالتصريح بذلك!! وليس وزير خارجية فرنسا!!! بإعتبار أن جيش الناتو هو المَعنيِ الأول بأمن أوروبا القومي !! والحقيقة أن هذا التصريح يعكس حجم الدور الفرنسي اللاعب داخل الساحة الأوروبيه والليبية ! ‏فمخطئ من يعتقد أن فرنسا مع حفتر! وهي من أسقطت القذافي للسيطرة على النفط الليبي! لتدعم حفتر الآن الذى سينهي حلمها بنفط ليبيا؟؟.

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: