تحقيقات واحداث

محمود العسال تفشي كورونا في سجن قطر المركزي يكشف تردي نظامها الصحي وعدم شفافيتها في التعامل مع الفيروس

كتبت / سماح مكرم

أكد المستشار محمود العسال رئيس المجلس الوطنى لحقوق الانسان، أن تفشي فيروس كورونا في سجن قطر المركزي وفق البيانات المرعبة التي نشرتها منظمة هيومان رايتس ووتش، لا يكشف فقط عن انهيار النظام الصحي في قطر، ولكن انهيار النظام الاقتصادي برمته. فقطر كانت دولة خليجية غنية بالموارد لكن تنظيم الحمدين دفع بالدولة في طريق الإرهاب والعنف والفقر. وهو ما كانت له تداعيات خطيرة على صورة الدوحة اقليميا وعالميا.
منوها في بيان له اليوم، بمطالبة هيومان رايس ووتش السلطات القطرية بأن تخفف عدد السجناء للسماح بالتباعد الاجتماعي، وضمان أن يتمكن كل شخص في السجن المركزي من الحصول على المعلومات وعلى الرعاية الطبية المناسبة، وشددت على ضرورة أن تتحرك السلطات القطرية بسرعة لتجنب انتشار أوسع لفيروس كورونا الذي يعرض السجناء وموظفي السجون وسكان الدوحة بكاملها لخطر العدوى.
قائلا ان توقعاته ان يبقى النظام القطرى داعما لنفسه وللجماعات الارهابية دون الاهتمام بالمواطن القطرى وحقوقه الانسانية، طالما استمر على سياسته الداعمة للإرهاب وتنظيمات العنف وفي مقدمتها جماعة الإخوان الإرهابية، فالجميع يخافون الاقتراب من النظام القطري لسوء سمعته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق