google-site-verification: googlebed0c54a460b0b02.html
ثقافة وأدب

مسروق من مقالتي … بقلم/فيصل الحائك

(من الأبجدية الأوغاريتية أتنفس إلى الهيروغليفية [النقش المقدس])
كلمة من ضوء قلمي …فيصل كامل الحائك علي
——-
أيها الناس ، من كافة أطياف الناس ، في البشرية :
لمّا كان النفاق ، والإدعاء الباطل ، وقال … وقالت … وقيل ، لأجل تبرير الهيمنة ، والحروب ، والعدوان … والإحتلال ، ومسميات الفتوحات ، والحملات التبشرية ، وتحرير الشعوب ، والفوضى الخلاقة ، وهرات ماأسموها (ثورات الربيع العربي) ، و… و … والبهيمية المسعورة ، والإغتصاب ، والسيطرة المتوحشة ، والرق ، والعبودية ، وتزيينها الحقائق الطاغوتية ، الخبيثة الملعونة ، وتأكيدها ، على أنها حقائق إخلاص نزيه ، وثمار شجرة إنسانية ريانية طيبة ، وهي في حقيقتها :
(ظاهرا مِخباثا ، وباطنا نفاثا) ، أصل ، وفصل قطاف ، وأكل الشجرة الخبيثة :
حقيقة باطن ظاهر النقمة ، على العالمين .
وهي ، أنّ :
(الفساد مومس الإرهاب)*
معنويا ، وماديا ، باسم الدين ، (حاشا دين الحق) ، وباسم الشعب ، (حاشا شعب الصدق) .
واعلم أن كلاهما ، (الفساد والإرهاب) وجهان لعملة الشيطان الرجيم .
– فيالهول فظاعة الفساد ، ويالفظاعة هول مِرياعه* الإرهاب !!!.
– وياللأسف من دواعي عنوان (مقالتي) ، في هذا المنشور .
– تحية طيبة … صديقي :
(أ. ف . ج)
أشكر لكم قراءتكم ، مقالتي ، على صفحة مجموعة (م ن ب ؟) ، التي رسمتم على جملة هامة في المقالة ، وزوَّغتموها (منشورا لكم) !.
فلتعيدوا قراءة نص تعليقكم ، التالي :
(غير .طبيعي. عطاءاتكم. طفرة. انسانية… دمتم .بدوام النفس .واشراق الشمس. من ام الدنيا. الهيروغليفية… الى نقش التاريخ المسمارية..)!؟.
– وأنا أرد عليكم ، وأقول :
لا أظنكم سوى صادقين ، في تعبير تعليقكم .
– ولكن ، هل وجب علي أن أشكر لكم ، اختطافكم لمقولة هامة ، هي :
)(كلمة من ضوء قلمي حصرا) ؟!
– بل هي جملة هامة ، واردة (لحظة إبداعها) ، في منشور مقالتي :
(من الأبجدية الأوغاريتية أتنفس
إلى الهيروغليفية النقش المقدس)
2020, 7, 30
وهذا نص الجملة (حرفيا) ، موجب موضوع هذا النص :
(((مرياع الغنم يعتقد أن مرضعته حمارة الراعي))) .
فبأي نزاهة إبداع … نسبت مقولتي هذه ، إلى نفسك ، وجعلتا مقالا ، خاصا بإبداعك ، في منشور على صفحتك !!!؟؟؟… جاء فيه مايلي ، حرفيا :
(كل فاسد .مثل .
المرياع يعتقد أن حمارة الراعي مرضعته . ظن هي أمه. حقيقته خاروف .)!؟.
تحية إنسانية لحضرتكم … ولحضراتهم الإنسانية … وماأكثرهم ، مَن ظلموا أنفسهم ، بالإعتداء على إبداعي الأدبي ، وإبداعات الآخرين ، دون التنويه منهم إلى فضل ، بل إلى فضائل :
إنسانيات عطاءات أقلام العقول الحرة المضيئة ، والقلوب الثرة الوضيئة .
————
فيصل كامل الحائك علي
اللاذقية سورية 2020 ‘ 8’ 1-

close
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: