ساحة رأي

مصر فى صور الماضى الجميل

بقلم/ عبدالحفيظ موسى
هى مصر التى لم نعاصرها بل شاهدناها فى الصور وتمنينا لو عاد بنا الزمن لنرى هذا الجمال وهذا التميز وهذه الخصوصية.. مصر الزمن الجميل حيث البساطة والرقى .. مصر بدون زحام وشوارع جميلة وشعب ذو هوية خاصة يؤثر ولا يتأثر ،
والحديث عن هوية مصر يبدأ من موقعها الجغرافي الفريد، أو ما أسماه جمال حمدان: عبقرية المكان الذي يتعامد عليه الزمان في تعاقب قرونه وحقبه. ولذلك فهوية مصر هي ناتج تفاعل الحقب التي مرت عليها جميعا. وليست ناتج حقبة بعينها يمكن اختزال هوية مصر فيها أو قصرها عليها وحدها في تجاهل لغيرها من الحقب التي لا تزال فاعلة، والتي يصنع مجموعها في تفاعله هوية مصر التي لا تنفصل عن عبقرية مكانها .
فالهوية المصرية نمت وتطورت بشكل طبيعى وتدريجى على ضفاف النيل، واستطاعت أن تستوعب ثقافات وأديان كثيرة دون أن تتخلى عن هويتها الذاتية.
التضامن الاجتماعي الذي أسسه المصريون على مدى التاريخ، يعكس روح التعاون، والآثار الفرعونية الموجودة ، تعكس حياة المصريين والعلاقة مع الأرض ..الزرع والنيل والمعطيات التي حبا الله مصر بها وعلاقات المصريين مع بعضهم البعض فكان المصريون يزرعون ويفلحون ويصلون لله.
المزيج المصري هو سر الخلطة العجيبة التي قال عنها الإمام محمد عبده: “مصر لا تندغم في أحد، ولكن تدغم كل من قبل إليها، وكل من جاء إليها أخذت منه مايروق لها وفرزت الغث من الثمين”.
تحولت أيام زمان وشوارع زمان وفنانين زمان إلى صور وفيديوهات نادرة تتبارى الصفحات المختلفة فى نشرها باعتبارها كنزا عند مستخدمى “فيس بوك”،

كما تحول الـ”فيس بوك” من مجرد موقع للتواصل الاجتماعى ومشاركة الصور الشخصية إلى منصة يتم من خلالها إحياء أيام مضت وأصبح المستخدمون لديهم القدرة على مشاهدة كيف كانت مصر زمان.

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: