أخبار مصرنداء واستغاثه

مناشدة للرئيس عبدالفتاح السيسي بأهمال المسئولين بأفراد الشعب

بقلم /عبير خضرربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏جلوس‏‏‏
سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي نعلم جيدأ كم المسئوليه التي تتحملها وهدفك في تحقيق عداله إجتماعيه ومساواه وتحسين مستوى معيشة الفرد.
نعلم كل مجهودات سيادتكم وكيفية تعزيز دور مصر بين جميع الدول.
وجدنا أهتمامك وعطائك الذي ليس له حدود لأفراد شعبك وتقديرك للصغير قبل الكبير.
أتخذت بعض القرارات التي أدخلت السرور في قلب الأمهات لأثبات وجودهم ووضعهن في المجتمع.
ولكن.
نناشد سيادتكم بأننا نعلم جيدأ بأن الأب الذي يدير بيته بحكمه وإنضباط في بعض الأحيان نجد طفله يخرج عن القواعد دون علم الأب ويسبب في أذية غيره دون علم.
وفي أوضاع أخري نجد صاحب العمل الذي يتفاني في عمله ليصل به الي أعلي مستوي نجاح وتقدم نجد في بعض الأحيان بعض العاملين مهملين لا يتحملون المسئوليه وأيضا دون علم صاحب العمل وللأسف هذا الخطأ البسيط من بعضهم من الممكن أن يأتي من خلفه مشاكل جسيمه.
ولهذا سيدي الرئيس أوجه لسيادتكم نداء من بعض أبناء شعبك المحبين لأرضها والعاشقين لترابها ودائما وأبدا يريدون وطنهم في ابهي وارقي مشهد للعالم.
نجد في وسائل التواصل الإجتماعي قري وحارات وبيوت قد تم الحجر عليها لأكتشافها حاله أو حالتين يحملون فيروس كورونا ولكن لم يتم عمل فحص وتحاليل لباقي المتخلطين وهذيؤدي إلي نتائج جسيمهوزياده في نسيه العدوي وانتقل العدوي.
نجد مناشده واستغاثه من بعض الأفراد بذهابهم المستشفيات والمراكز لتشابه في الأعراض ولكن يكون الرد من فريق الأطباء والممرضين، ليس لديك أي أعراض (دون عمل مسح او تحليل ) لكشف إيجابية الفيروس من عدمه ولكن يكشف شفاهٱ وحينها ويضطر المريض الرجوع إلي منزله والاختلاط بما حوله إلا أن تزيد حالات العدوي دون أي إهتمام.لا يتوفر وصف للصورة.
نري وزيرة الصحة تتجه الي معظم البلاد لمساعدتهن وتقديم النصيحه رطرق الوقايه والعلاج ولكن من ناحية أخوي تهمل أهلها وأبناء وطنها.
نرجو من سيادتكم مراجعه وزارة الصحه واطقم الأطباء المكلفين بمتابعة الحالات الايجابيه والكشف عن الأعداد التي لا حصر لها دون العلم بأنها تحمل الفيروس ولم تلقي رعايه او عناية طبيه نتيجه اهمالهم بالحالات القادمه إليهم.
أما عن المواقف الايجابيه التي نجدها في قراراتك الحكيمه بتقدير المواطن المصري بالخارج ونري في وسائل التواصل الاجتماعي كم الشكر والتقدير لموقف مصر مع باقي الدول وتقدير الفرد المصري ولكن.
سيادة الرئيس اخواننا بالخارج المعلقين بالدول العربيه يرسلون استغاثه لسيادتكم بعدم قدرته على الرجوع نتيجه بأنه تخصص مبلغ وقدره لتذاكر الطيران وإضافة إليها تكلفة الحجر الصحي أربعة عشر يوم بمرسي علم للغرفه المزذوجه 750 والغرف المنفرده 1500 في اليوم.
نعلم سياده الرئيس بأن العبأ كبير وكثير علي ميزانية الدوله ولكن نعلم جيدا بأنك لا تسمح وتتهاون بأن المواطن المصري يهان في بلد اخري ويطرد من مسكنه لعدم تحمل سداد قيمة السكن، وايضا حالات أخري تريد العلاج ولا يسمح لها بتلقي العلاج لعدم توافر الماده ولذلك أناشد سيادتكم مراعاة حالة المصريون العالقين بالخارج ولم يكن لديهم المال الوفير للرجوع إلي أرض الوطن وغير قادرين علي التكلفه التي يتحملونها بعد رجوعهم في الحجر الصحي.
رجاءأ سياده الرئيس عبدالفتاح السيسي، مراجعة كل من لديه مهام لحمايه الشعب والحفاظ علي الاستقرار والسلام والأمان بينهم، حتي لا يحدث خلل بإدارة الدوله وتودي الي تدهور وتدمير المنظومه باكملها.
#الرئيس_عبد_الفتاح_السيسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق