تحقيقات واحداث

هل يمكن إحاله الصين إلى المحكمه الجنائيه الدوليه بسبب جائحه كورونا

مقال بقلم . مختار القاضى .
وهنا يوجد توضيح هام لقانونية الدعوة لاتخاذ إجراءات عقابية ضد الصين بسبب فيروس كورونا و تحويل الأمر للمحكمة الجنائيه

أولًا المحكمة الجنائيه هى جهه غير تابعه للام المتحدة و قد تم إنشاؤها بقانون روما و ليست كل دول العالم موقعه عليه و هناك الكثير من الدول الغير موقعه و التى ترفضها بشده و على رأسها الصين و الولايات المتحدة حيث ان عدد الدول الموقعة ١٢١ دوله فقط غير انها جهه خاصه بمحاكمه الأفراد و لها شروط مختلفه تماما لا تنطبق على الحاله التى نتحدث عنها
ثانيا لمحاوله إثبات ان تكون الصين دوله مصنعه لاسلحه محرمه دوليًا هناك إجراءات مختلفه و معقده جدا منها ان تشكل لجنه تفتيش من ادارات متخصصه و تشكل هذه اللجنة بقرار من مجلس الآمن و تقوم هذه اللجان بالتفتيش عن هذه الأسلحة فى الدوله ذات الشأن و هذه الحاله لها شروط و إجراءات غايه فى التعقيد و هى غير موجوده فى الحاله التى نتحدث عنها هذا و من المستحيل إخراج مثل هذا القرار ضد دوله هى عضو دائم فى مجلس الامن
ثالثًا الحديث عن فرض عقوبات اقتصاديه على دوله يعنى الحديث عن الماده ٤١ من الفصل السابع و للوصول لتحديد الفصل السابع فى حاله او شكوى له شروط صعبه و مهمه منها إثبات حاله المخالفة بشكل قطعى و ليس بقرينه على سبيل المثال خرق لبند او لبنود معاهده دوليه مسجله و يكون لهذا الخرق اثر مباشر جسيم

الموضوع معقد جدا و ليس بالشكل الذى تم طرحه هذا غير انه فى حاله اتخاذ اى اجراء رسمى ضد الصين من اى دوله فى العالم فى المحاكم المحلية لهذه الدول سيكون مخالفه جسيمه للفقرة السابعه من الماده الثانية من اعلان جينيف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: