مقالات وآراء

3يوليو ..ذكرى البيان الذى أنهى كابوس الجماعة الإرهابية.بقلم/ طلعت الفاوى

في مثل هذا اليوم 3 يوليو، ألقى «السيسى» بيانا أنهى كابوس الجماعة الإرهابية، أعلن فيه خارطة طريق سياسية للبلاد، اتفق عليها المجتمعون، تتضمن تسليم السلطة لرئيس المحكمة الدستورية العليا، وسرعة إصدار قانون انتخابات مجلس النواب، وإنهاء رئاسة الإخوان لحكم مصر. وبهذا كتب الله لثورة 30 يونيو النجاح بفضل شعب واعى أيقن أن وطنه يضيع منه وعليه أن يتحرك وبفضل جيش عظيم بقيادة أسد ضحى بحياته هو الفريق عبد الفتاح السيسى الذى أنتفض وأنحاز إلى إرادة هذا الشعب القوى ليكتبوا معا نهاية الحكم الفاشى ونبدأ معا في بناء الدولة المصرية بعد أن عادت لها هويتها. ولا ينكر أحد أن الدولة المصرية واجهت العديد من التحديات بعد ثورة 30 يونيو وبيان 3 يوليو ، لكنها لم تخضع لمحاولات كسر إرادتها وانطلقت فى مسيرتى البناء والتنمية جنباً إلى جنب مع مكافحة الإرهاب، حيث جاء بناء الإنسان المصرى (من خلال محاور رئيسية هى التعليم والصحة والثقافة) على رأس أولويات الدولة خلال الفترة الرئاسية الثانية بعد أن كانت الأولوية فى الفترة الأولى لبناء وتجديد البنية التحتية القومية وتنفيذ المشروعات القومية الكبرى وتطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادى، الذى أنهك جموع الشعب المصرى ولكنهم تحملوا وكانوا هم البطل الحقيقى في بناء مصر الجديدة التى طالما حلموا بها .مصر التى بها طرق وكبارى عالمية توفر الجهد والوقت وبها عمارات سكنية ادمية مصر التى تختفى بها العشوائيات وتلال القمامة بالشوارع وتحولت الى شوارع فائقة الجمال مصر التى أصبح لها جيش قوى ترتيبه العاشر عالميا والأول على الشرق الأوسط والجميع الان يحسب لها الف حساب ومازال العمل مستمر حتى تكون مصر فى مكانها الذى تستحقه بين الدول الكبرى وحتى يشعر شعبها الذى تحمل الكثير بالتنمية والرخاء والأمان

close
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: